الاثنين، فبراير 27، 2012

تابوهات مزيفة

** يقول اني افضل حكم العسكر على حكم الاخوان ثم يهاجم العسكر على ذبحهم للابرياء , هل يمكن ان يلوم نفسه لانه ايدهم على من لم تتلوث ايديهم بدماء المصريين على اقل تقدير , ثم يلبس ثوب الثوري ليهتف يسقط حكم العسكر!!! , هو ليس منافقا او افاقا هو فقط يحتاج الى ان ينظر الى نفسه في المرآه . 








** جلس في بيته في قلب القاهرة طيلة الثمانية عشر يوما وكان متذبذبا في نصرة المظاهرات او الخوف من نتيجتها , ربما يكون معذورا لكن الا يستحي اذا وقف امام نفسه وهو ييتحدث عن الثورة التي قام بها واختطفها غيره ؟ 






** يقولون ان الشيخ محمد حسان شيخ فاضل وعالم قدير , لن اناقشك في هذا ربما تكون محقا ,ولكن ما لن اقبله منك ابدا ولا من الشيخ حسان ان تعتبر اراؤه السياسية - والتي ليس من حق اي حد الحجر عليها - فتاوى شرعية يأثم مخالفه فيها او يفعل ما هو دون الاولى وخلافه اذا ما سلك غير سبيله .




** يقول احدهم لا يجوز مخالفة هيئة كبار العلماء اذا ما اتفقوا , انا لا اعرف حقيقة عن اي هيئة يتحدث لكن ما اعرفه انه كان يتحدث عن امر سياسي ومن مدونتي المتواضعة اقول له لولا اننا خالفنا علمائك باجماعهم الغير شرعي يوم 25 يناير لكان مبارك يهل علينا بطلعته الغير بهية من كل الشاشات والحنفيات . 




** يقول زميل (كنت احسبه متدين قبل ان اعرف معنى التدين ) على بعض من نزلوا في محمد محمود ومجلس الوزرا يستاهلوا , ترى عندما تفشل الثورة ويقوم العسكري بجرجرته من قفاه الى المعتقلات ليعود من حيث جاء , ترى  هل يجب ان اتعاطف معه ؟ ان هذا السؤال يحيرني بشدة !واحيانا اشعر بحاجتي لرؤيتهم يتم جرجرتهم في الشوارع انتقاما عادلا من اعانة الجبابرة على المظلومين وكأنهم لم يجربوا الظلم من شهور معدودة ولم يجربوا تشويه الاعراض في حقوقهم من عام فقط ولازال تشويههم مستمرا .)وهو ذنب استغفر الله منه , نسأل الله السلامة والعافية للجميع )




**  هاج الليبراليون وماجوا عندما احتفل الاخوان في 25 يناير 2012 في ميدان التحرير , وانا اقسم اني اعتبر ان ما فعله الاخوان من تحويل زخم ثوري كاد يطيح بالعسكري الى عمل كرنفالي افقده مضمونه - خوفا من نجاح الانقلاب على العسكري وبالتالي على ما حققوه من نتيجة فيي البرلمان سواء كنت من المؤمنين بان ذلك لمصلحتهم الشخصيية او لمصلحة الوطن كما يرى الاخوان , اقسم اني غيير راض بل اطلب من كل من اعرفهم من الاخوان ان يراجعوا هذه المواقف التي سوف ندفع ثمنها جميعا ان فشلت الثورة وتحولت الى هوجة عرابي اخرى او انتفاضة متمولين كما يحاول تصويرها الان كلا من جنرالات العسكري واعضاء برطمان الثورة الممولة !! , سؤالي ماذ يعتبر ذهاب البرادعي الى مهرجان برلين السينمائي الدولي , هل يعتبرون ذلك استمرار للنضال ؟ ام انه من لوازم الثورة مستمرة !! 


وفي نفس السياق تحدث بعض متحدثي الاخوان عن خروج امن للعسكر -وموقفي ان كان يعني احدا اني سارفض واقاطع كل من يدعو الى غير محاسبة كل المجرمين بلا استثناء - ولكن اين انتم من حديث البرادعي عن نفس الامر ! اللعنه على التعصب . 






** شيخ الازهر هو رئيس جامعة الازهر اثناء ما يسمى العرض العسكري لشباب الاخوان والتي تم تحويل الطلبة فيها الى المحاكمة , الجميع يعرف كيف يتم تعيين رؤساء الجامعات , الجميع يعرف ماذا يعني كونه احد اعضاء لجنة السياسات , الجميع يعرف ماذا يعني كونه شيخا للازهر وقت الثورة التي باعها واعتبرها دعوة للفوضى وان تواصل المظاهرات حرام شرعا   هنا    يقول ان الدعوة الى الثورة هي دعوة على ابواب جهنم من اطاعهم دخل فيها , ثم يطالبني دوما بعض الاصدقاء من المدونين بأن اكون محايدا . اي حياد تجاه شخص مثل هذا كان يعتبر دعوة استكمال الثورة سببا للقذف في النار ثم اذ فجأة يصبح الواجهه الرسمية لعلمانيي الثورة وما هو الا وسيلة اخرى لكبح جماح الاسلاميين , وبدون مقدمات يتواجد في كل المحافل المتحدثة باسم الثورة , اي عته هذا ؟ ان حديث شيخ الازهر عن الثورة كحديث الجنزوري وطنطاوي عنها سواء بسواء . يجب ان يتم تسمية الاشياء بمسمياتها ان اردنا الخروج مما نحن فيه.


** لا تتعجب ان وجدت مؤيدا لشفيق (المسئول سياسيا عن مقتل المصريين في التحرير يوم 2 فبراير ,قائد قوات جوية مبارك ل6سنوات اي موضع ثقته المطلقه ,ثم وزير للطيران المدني منذ عام 2002 حيث منع الحجاب على عهده في مصر للطيران منعا باتا ان كان يعنيك هذا او له دلالة لديك , لن اتحدث عن سخافات البلوفر او كونه ابن النظام  مثلنا !!!! )  او عمرو موسى او حتى عمر سليمان بنفسه , فقط ارجع بذاكرتك الى الوراء قليلا لتعرف انه من محبي استقرار مبارك .


** صدقوني لست مممن يؤمن بالولاء والبراء على الثورة وفيها ولكني اكره التحول ومعاملتي كمصاب بالزهايمر المصري . 




**  اذا بحثت في كل المرشحين ولم تجد احدهم مناسبا فرجاء ليس لان مبارك قام بعملية تجريف للتربة السياسية المصرية وهذا الكلام الكبير الخاوي من اي مضمون او معنى بل فقط لان هذا هو مستوى الشعب وهذه هي مؤهلاته , لا توجد ملائكة تمشي على الارض بل لكل منا عيوبه ومميزاته فرجاء ابحث عن الانسب في المتاح ولا تتعبنا معك في ان الجميع سيئون وكأنك مبرأ من كل عيب , رشح نفسك ان كنت ترى انك افضل منهم !  , اما عن هولاء الذين يصممون على ان مصر لا تستحق البرادعي ولا تستحق اصحاب العقول من امثالهم فأرجوكم واتوسل اليكم بل واقبل اقدامكم خذوا البرادعي في ايديكم وارحلوا عن مصر التي لا تستحقكم , كل اصدقائي ممن ذهبوا الي فيينا وسويسرا اخبروني انها رائعة , لا انصحكم بامريكا ولا حتى بريطانيا لانها لن تتحملكم ايضا لانها دول تحتاج الى ايدي عاملة وامثالكم لا يحسنون الا التعالي على خلق الله .






** هل يمكن ان نصدق يوما اننا دولة تنتمي الى العالم الثالث وانها لم تحكم نفسها منذ عصر الاسرات الفرعوني (بالمفهوم الضيق للدولة الوطنية الحديثة ) وان اكثر من اساؤوا اليها هم من حكموهاا من ابنائها بعد انقلاب يوليو المشئوم , هل يمكن ان تصدق ان مفهوم الدولة القومية والدولة الوطنية هو نتاج مباشر للاحتلال وليس الاصل في التاريخ حتى 100 عام ماضية فقط , هل يمكن ان تصدق انه لا يوجد شيء اسمه الديانة المصرية الحديثة التي يدعو اليها دعاة التمصير وفرعونية الدولة سواء الصريح فيهم بطلب العودة الى اللغة العامية واحياء الفرعونية او هذا الذي يحاول المزج بين الانتماء الوطني والانتماء الديني مغازلة للعامة او قناعة ذاتية , هل يمكن ان تصدق ان مصر وفق مفهوم الدولة الحديثة تحتل حلايب وشلاتين السودانية (وفق خرائط الامم المتحدة على خلاف تاريخي بسبب الاحتلال البريطاني الذي رسم الحدود مرتين )وانها - مصر- مثلها تماما مثل سوريا تقتطع اسرائيل منها ميناء على البحر الاحمر يدعى (ايلات اسرائليا , ام الرشراش مصريا ) منذ عام 1949 ,وتم قتل كل القوة المصرية المرابطة بها في حينها , لن أغضب اذا ما اتهمتني في عقلي او مصريتي (وليس وطنيتي لاني اعترف اني لا املك منها شيئا وان ما يقال عن الانتماء للتراب والارض واننا اول شعب وجد على الارض واول حضارة واول من نادي بالتوحيد , اعتبر كل هذا هراء فللصين والعراق وسريا الاشورية ولبنان الفينيقية وسبأ اليمنيه وحضارات بيرو والمكسيك واقدم ديمقراطيات التاريخ في اثينا , لم تكن عدما وقت ان كنا اصحاب خضارة الى في تاريخ الكتب المدرسية , اضافة ان التوحيد نزل مع ادم من السماء ولم يبدأ من مصر كما يدعي الدجالون صباح مساء عن ديانة اخناتون ) لن اغضب فقط هي دعوة للتفكير والقراءة والاعتراف بانك لا تعرف كل شيء تماما كما اؤمن انا انك كلما ازددت معرفة ازددت يقينا بجهلك .




** ومن نفل القول ملحقا بالنقطة السابقة , الحديث عن الازهر فرغم ايماني باهميته ودوره التاريخي ودوره في نشر الاسلام والدفاع عنه الا اني احببت ان انوه الى انه بني لنشر المذهب الشيعي وحوله صلاح الدين الايوبي  لجامعة للمذهب السني الاشعري (كما يقول الجبرتي )  , وظل صرحا يحارب الطغيان ويفرض على المماليك الانصياع لرغبات الشعب , وحارب ضد الاحتلال الفرنسي (ولهذا حديث منفصل ان اراد الله فلم يكن كل المشايخ على نفس الدرجة في مواجهة الاحتلال فبين من رفض حمل شارة نابليون والقاها على الارض وبين من قال ليس فيها شيء يدور التاريخ ) حتى جائت ثورة عبدالناصر المشئومة فحوله الى ديوان تابع لرئاسة الجمهورية واستولى على اوقافه ولم يحرك شيخه ساكنا  سوى الشيخ خضر حسين الذي استقال عند الغاء المحاكم الشرعية  ,وافتى الازهر لصالح عبدالناصر في معركته ضد نجيب (الشيخ عبدالرحمن تاج )وزكى اتفاقية كامب ديفيد  (للحق رفض التطبيع بعد ذلك حتى عهد طنطاوي الذي صافح بريز ) وافتى شيخه الراحل عليه من الله ما يستحق في معركة الحجاب في فرنسا بما ايد موقف ساركوزي ضد الحجاب بل وضد بعض الساسة الفرنسيين من اعداء ساركوزي بدلا من استغلال الصراع السياسي الفرنسي الداخلي في ذلك الوقت لصالح  المحجبات الفرنسيات  .






** كل ما رادت قوله رجاء ليس كل ما جاء في الاغاني الوطنية ولا تاريخ الكتاب المدرسي ولا الجمل الاكلشيهات المطبوعة مثل مصر فوق الجميع (فليست مصر بشيء على الاطلاق بدون مصريين ولن تكون بدون شعب يعرف حقوقه وواجباته ويتصالح مع نفسه في اجابة سؤاله المصيري الذي يخشي الكثيرون من اجابته العلنية من نحن ؟ والي  اي طريق نريد ان نمضي لان خوف كل فريق من الطرف الاخر في اعلان نواياه الحقيقية سيصل بنا الى طريق ليس له معالم ) ومثل الازهر الممثل الحصري للوسطية الاسلامية في العالم -فقط اذا كنت تعرف مناهج التدريس في كل من جامعات الزيتونة في تونس والديوبندية في الهند والاسلامية في باكستان ولن اتحدث عن جامعات السعودية منعا للحساسية من الوهابية (التي اكاد اقسم ان عشر معشار من يرددونها على سبيل الهجاء ومقارنتها بالازهر  يعرفون الفرق الفقهي العقدي بينهما ). ومثل ومثل ومثل   هل يمكنك الصمت قليلا لتقرأ وتفكر ثم تقرر .






حسنا اعرف ان هذا صعب , يمكن البدء بالشتيمة الان .





هناك 19 تعليقًا:

محمد محمود عمارة يقول...

السلام عليكم دكتور إسلام
مقال جميل يتميز بعمق الفكرة و البصيرة النافذة في نقد الموقف السياسي لكل التيارات. وقفت على مسافة واحدة من الجميع ، قلت ما لهم و ما عليهم و هي خصلة يفتقدها أغلب من يكتب في الشأن السياسي .لا أجاملك حين أقول انني استفدت كثيرا من وجهة نظرك في بعض المسائل.
فقط تؤذيني جملة " عليه من الله ما يستحق " حينما تقال على شخص انتقل إلى رحمة الله لأنه أفضى إلى ما عمل ، فإن كان خيرا فخير و إن كان شرا فشر، فإن كنا غير قادرين على الترحم عليه و هو في مكان أحوج ما يكون إلى ذلك ، فعلى الأقل لا ندعو عليه فنؤذيه في قبره ، فكلنا صائر إلى نفس المكان و كلنا سيتمنى دعوة بالرحمة لن تكلفنا شئ لكن ربما تنفع صاحبها
تقبل تحياتي :))

مصطفى سيف الدين يقول...

هافاجئك
المقال جميل و الاجمل انه يعبر عن افكارك و ارائك فهو يعبر عنك
يا دكتور انا لما طالبتك تكون حيادي مطلبتش انك متنتقدش شيخ الازهر بس طالبت ان زي ما بتنتقد ده تنتقد دول
انا مش راضي تماما عن شيخ الازهر لكن لما باحطه في مقارنة مع (مشايخ القبة)زي ما حضرتك سميتهم لا هو احسن بكتير منهم في رايي على الاقل معروفة اراؤه و مش بيتلون
في النهاية البوست جميل جدا و انا متفق معاك فيه و لا يوجد ما نختلف عليه
تحياتي لك يا صديقي

حنعيش يعنى حنعيش يقول...

بوست يجبر قارئه على التفكير والرد .... اتفق مع الكثير واختلف مع القليل ... هوه ده حال الدنيا .... بس بقول وبأذكر نفسى .... ساعات كتير من غير ماناخد بالنا بنخلط بين المشاعر و اللى نفسنا فيه وبين الحقائق .... عموما الحياد رفاهيه مش اى حد يقدر عليها ... او بمعنى اصح ماحدش يقدر عليها .... ماهو كلنا بنى ادمين بنحب ونكرة...الحاجة الوحيدة اللى لازم ندرب نفسنا عليه ان احنا نحب مصر اكتر من اى حد او فئه او حزب ... مش كده ولا ايه؟

بـت خـيـخـة وأي كـلام يقول...

السلام عليكم


اولا
ازيك يا إسلام


ثانيا
تعليق على البوست ككل

انا بقالى كتير مقريتش بوست دسم في مضمونه بهذا الشكل

وبالنسبالى قراءة مثل هذه المقالات بترهقنى جدا فكريا عند قراتها
لانى بحاول اركز اوى فى المضمون علشان افهم

و بحس انها اتكتبت بمجهود كبير
يشكر عليه كاتبها

فبالتالى انا مقدرة تعبك فى كتابة البوست


انا هحاول اعلق على كل فقرة لوحدها
واعذرنى اذا ممكن تلاقى تعليقاتى ساذجة او طفولية
لأن انا بصراحة مبحبش السياسة اوى
ومبحبش اغرق فيها
بس البوست بتاعك فيه بعض الفقرات استفزتني _ بشكل إيجابي _ انى اعلق عليها


بالنسبة لأول فقرة

اغلب المصريين بعد تنحي مبارك عن الحكم
كانوا بيهتفوا للعسكر
وكانوا مبسوطين اوي بيهم

ولكن بعد كدة لما شافوا ان العسكر استمرء فيها
والمواضيع تطورت وبقى فيها قتل للمتظاهرين
فطبيعى انهم يغيروا رأيهم
ويهتفوا ضد العسكر

فمتستغربش .... لان احنا فى ظل الظروف اللي بتمر بيها البلاد
وارد جدا ان الواحد مننا يغير أرائه السياسية

اذا كان الواحد ممكن بمرور الوقت والتجارب الحياتية ممكن يغير مبدأ اقتنع بيه على مدار سنين طويلة

فمش هتيجى يعنى على وجهة نظر سياسية



بالنسبة للفقرة التانية
متفقة معاك فيها
وعلشان كدة انا بحترم جدا الناس اللى مازالوا عند رأيهم الإيجابي في مبارك
و لم يتحولوا حتى ولو كنت انا مختلفة معاهم

فيه ناس فى اول الثورة كانت مع النظام وضد الثوار
وبعد الثورة ما نجحت اتحولوا وقعدوا يشتموا فى نظام مبارك


بالنسبة للفقرة التالتة
انا هاحتفظ برأيي الشخصي في الشيخ محمد حسان
لاني اعتقد ان رأيي فيه مش هيفيدك بحاجة

ومتفقة معاك فى انه ميصحش ان ارائه السياسية تبقى فتاوى شرعية يأثم عليها من يخالفه فيها


بالنسبة للفقرة الرابعة
مش فاهمة تقصد ايه بيها فمعنديش تعليق عليها


بالنسبة للفقرة الخامسة

انا معترضة على الجملة اللي بين قوسين
اللى انت بتقول فيها
(كنت احسبه متدين قبل ان اعرف معنى التدين )

الجملة دى تدى إيحاء للقارئ بأنك اعلم من غيرك بمفهوم التدين
وإن أي حد تانى لو فاهم التدين غير فهمك انت له يبقى هو غلطان

وفيها كمان اتهام لزميلك المقصود بانه مش متدين بقدر كافي او مش متدين خالص
وانت هنا نصبت نفسك حاكم ... تحكم على الناس مين فيهم متدين صح من وجهة نظرك
ومين فيهم متدين غلط
وانا شايفة ان التدين مفهوم نسبي
يختلف من شخص لأخر
ولا يصح لنا ان نحكم على مقدار تدين الاخرين



في فقرة اخرى
ذكرت مصطلح الولاء والبراء على الثورة

ممكن توضح اكتر مفهوم المصطلح ده؟


عجبانى الفقرة بتاعة خدوا البرادعى فى ايديكم وارحلوا عن مصر التى لا تستحقكم

وعجباني الجملة اللى وردت فى فقرة اخرى
فليست مصر بشيء على الاطلاق بدون مصريين
عندك حق فعلا
فالوطن ليس له قيمة بدون شعب

بس خلاص

الفقرات اللى معلقتش عليها ده معناه انى معنديش خلفية بيها اوى
فبالتالى مش قادرة اقول رأيي فيها


بس هو سؤال
ليه متوقع ان حد هيشتمك ؟؟؟

حتى لو حد مختلف معاك معتقدش انها ممكن توصل لشتيمة


فى النهاية احب اقولك انى استفدت من البوست ده

شكرا ليك


سلام

اختك خيخة

أنا حرة يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


** اذا بحثت في كل المرشحين ولم تجد احدهم مناسبا فرجاء ليس لان مبارك قام بعملية تجريف للتربة السياسية المصرية وهذا الكلام الكبير الخاوي من اي مضمون او معنى بل فقط لان هذا هو مستوى الشعب وهذه هي مؤهلاته , لا توجد ملائكة تمشي على الارض بل لكل منا عيوبه ومميزاته فرجاء ابحث عن الانسب في المتاح ولا تتعبنا معك في ان الجميع سيئون وكأنك مبرأ من كل عيب , رشح نفسك ان كنت ترى انك افضل منهم ! , اما عن هولاء الذين يصممون على ان مصر لا تستحق البرادعي ولا تستحق اصحاب العقول من امثالهم فأرجوكم واتوسل اليكم بل واقبل اقدامكم خذوا البرادعي في ايديكم وارحلوا عن مصر التي لا تستحقكم , كل اصدقائي ممن ذهبوا الي فيينا وسويسرا اخبروني انها رائعة , لا انصحكم بامريكا ولا حتى بريطانيا لانها لن تتحملكم ايضا لانها دول تحتاج الى ايدي عاملة وامثالكم لا يحسنون الا التعالي على خلق الله)

أعجبنى الموضوع كله (جدا) وأتفق مع معظم ما جاء فيه ولكن هذه الفقرة تحديدا معبرة بشدة
تحياتى

واحد من الناس يقول...

أ. محمد محمود عمارة
وعليكم السلام
نعم حاولت ان اقف على مسافة واحدة من الجميع , لان هذا هو مكاني تماما على نفس هذه المسافة المذكورة بالمقال .
لي الفخر ان اقرأ كلماتك عن الاستفادة من وجهة نظري , ولقد قالها لي من قبل صديقك اللدود أ. ماجد القاضي وحق لي ان اشعر باني فعلت شيئا عندما اقرأ هذه الكلمات لمن في مقامكما .وخصوصا اني اعرف انك لست ممن يعلقون من اجل تبادل الزيارات :))

عن دعائي (وان كنت لا اخفي كراهيتي في الله للراحل الشيخ طنطاوي لمواقفه الكثيرة الداعمة لمبارك , الا انني لم ادع عليه بل ان ماقلته ما هو الا اختصار لان خيرا فخير وان شرا فشر , اما الدعاء له فاستميحك عذرا ان اقصى ما استطعت الوصول اليه من درجات التسامح هو عدم الدعاء عليه , لاني اعتبره احد اكبر المسئولين في مصر طيلة عهد المخلوع عن مئات الالاف من المسلمين ماتوا ولا يعرفون كثيرا عن واجبهم الديني في الدفاع عن الشريعة والاقصى وحقوقهم المسلوبة ودمائهم المراقة في المعتقلات وتعذيبهم وانتهاك اعراضهم , لان ضباط امن الدولة كانوا يعتقدون انهم يؤدون ددورا شرعيا فاين كان هو ؟

واحد من الناس يقول...

مصطفى سيف الدين

للحق نعم فاجأتني :) , تماما كمفاجأتي بصورتك والتي اخبرتك من قبل انها تختلف كلية عن الصورة الذهنية التي رسمتها لك , تعبر وبصدق عن قلب ابيض يصعب ان يحمل ضغينة , ولكن ينبغي تجنب لحظات انفعاله ,(الذي للحق توقعت جزءا منه على هذا المقال ) ارجو ان يكون وصفي دقيقا

تحياتي لك الدائمة دكتورنا وكاتبنا العزيز

نعم هذا المقال هو انا تماما

واحد من الناس يقول...

المحترم المكرم /دكتور اسلام
حنعيش يعني حنعيش

يفرحني ان تتفق مع الكثير فيه , ومن الطبيعي تقبل وتوقع خلاف في اجزائه , بل للدقة لو قمت انا نفسي باعادة قرائته بعد شهرين من الان او قبل ستة اشهر من الان لاختلفت مع بعض ما جاء فيه خصوصا فيما يتعلق بالدكتور البرادعي


ساعات كتيير بنخلط بين المشاعر والحقائق , فعل دي حقيقة بصفة شخصية بتمرن (اتككلم بشكل جدي اقوم بتمرين نفسي ) على الفصل بين رؤيتي المسبقة وومشاعري وتكوين رؤية عن امر خلافي , وكنت اتمنى توضيح سبب ذكر هذه الحقيقة في هذا السياق

ومن تحدث عن الحياد ؟ انا اعتبر ان الحياد لا وجود له بل حيادك عن صراع هو انحياز لوجهة نظر عدم الصراع ولكن المطلوب هو محاولة تحقيق العدل والسعي اليه فالحياد ليس مطلوبا لذاته بل ان بعض الحياد هو ظلم اذا كان في غير موضعه

بالنسبة لحب مصر فارجو ان يتسع صدرك لوجهة نظري , الجميع يقول وانا اصدق الكثير منهم في ذلك (واصدقك انت بالطبع دون ذرة شك واحدة ) انهم يحبون مصر سؤالي ما هي مصر بالظبط هل لو قلت مثلا اني اكره جهاز االمخابرات المصري لانه كان يعذب اعضاء حماس اكون كارها لمصر , ما هي مصلحة مصر ؟ هل في تبعيتها المطلقة لامريكا وبالتالي عدم دخولها في اية حروب ام انحيازها للبعد الاخلاقي برفض الحرب على فلسطين والعراق وافغانستان والتدخل الامريكي في الصومال وتدخل الناتو فيي ليبيا , هل مصلحة مصر بالانضمام للاتحاد الاوروبي وبالتالي انضمامها للناتو والاشتراك في حملاته شرقا وغربا ضد المسلمين احيانا هل لمصر لسان اخبرتنا به عن مصلحتها او ارسلت لنا رسولا وكتابا مقدسا يشرح لنا كيف السبيل الى رضاها او كيف الطريق اضاه لى مصلحتها وما ترضاه ومال لم ترضاه .

نعم اعيي ما قصدت بتفضيل المصلحة العامة على مصلحة الاشخاص والاحزاب والفئات والانتمائات الجزئية (انا اعتبر الانتماء الديني كلي يعلو ولا يعلى عليه ) فقط اردت ان اقول ان مصلحة مصر هي ملحة مجموع الافراد او اغلبيتهم على اسوأ تقدير وهو جزء من مقالي عن الخروج من تابوهات الكلمات الى فضاء المعاني

تحياتي وتقديري واحترامي وشكري لتعليقك

محمد محمود عمارة يقول...

دكتور إسلام ، بعد السلام عليكم
شخصياً كنت ممن لا يهضمون و لا يطيقون الشيخ طنطاوي رحمة الله عليه في حياته ، لكن ما إن لاقى وجه رب كريم فهذه هي النقطة بنهاية السطر ، و لا أملك سوى الترحم عليه أو على غيره مهما كانت نظرتي إليهم في حياتهم. تقبل تحياتي أخي الكريم

واحد من الناس يقول...

بت خيخة

الحمد لله بخير , واسأل الله عزوجل ان تكوني بخير حال وأهدأ بال


ثانيا شكرا على تعليقك المفاجأة التانية بعد تعليق مصطفى


بالنسبة للفقرة الاولى , بداية احمد ربنااني كنت من اللي موثقوش في لجيش من لحظة نزوله يوم 28 يناير وتعجبت من ان الناس خدت نفسها وروحت لمجرد نزول الجيش في اسكندرية وكأن المفروض ان طنطاوي يمشي على كتالوج وزير دفع تونس , ثانيا ان بعض الناس اتخدعت فقطعا لا يمكن لومهم وان حد يغير رايه السياسي فده ابسط حقوقه اذا شاف ان المعطيات اتغيرت فطبيعي تغير النتيجة , دي مسلّمات , ولكن تعليقي هنا عمن راي جرائم المجلس العسكري في حق مصر الثورة واصر على رايه بتفضيل العسكري على اختيار الناس للاخوان , اتمنى تكون وضحت


الفقرة التانية
من كان مؤمنا بمبارك ولا زال مؤمنا به ورافضا للثورة فاني وان اخذت منه موقفا سلبيا في الجملة لان مبارك مثل لي قوة احتلال لمصر وعدو لا يفترق عندي عن الاحتلال الاسرائيلي بل اشد , ولكني في النهاية اعرف ان هناك من لم ير من مبارك مارأيت وعليه فليس رايه بالضرورة موافقا لرايي ومع كل ذلك فهو قطعا اكثر احتراما ممن كان يحب مبارك وليس لانه اكتشف انه سيء بل لمجرد تغير السيد فغير قبلة رغبته ورهبته الى السيد الجديد حيث حل


الفقرة الثالثة

متفقين



الفقرة الرابعة

ده تعليق لشخص كان بيطلب من الناس اتباع هيئة كبار العلماء (المشكل معظمها من التيار السلفي ) في مواقفها السياسية فده كان ردي , ان لولا ان الناس خالفتهم مكناش وصلنا للحظة اللي احنا عايشينها


الفقرة الخامسة

طيب اشرح قصدي بالجملة , لان ممكن يكون المشكلة في القارىء :))
انا قصدت شيء اعتقدت انه واضح والخطأ عندي لاعتقادي بوضوح ما ليس بواضح , قصدت ان التدين بدون نصرة للمظلوم واعانة للظالم والدفاع عنه في كل مناسبة بحق وبغير حق و اتهام بعض الفتيات والتشهير بسمعتهم بدون ادلة , وعدم مد يد العون لملهوف يحتاج الى العون واعلان الفرح على جثث الغير وترديد الاشاعات عن المخالف لمجرد انه مخالف وطلب اعتقاله وقتله بدون محاكمة وفعل ذلك العشرات من اصدقائي من المحسوبين على التيار المفترض فيه تقوى الله عزوجل , فما كان مني الا اني اصبت بصدمة عنيفة افقدتني توازني وثباتي الانفعالي لاكثر من شهرين وما مر مني من الفاظ في هذا المقال ربما يكون هذه الجمله احداها هو من بقايا اثار الصدمة ولا علاقة له باحتكار مفهوم التدين او اتهام الاخرين بانهم ليسوا على شيء بل هو اقرار بما اؤمن به ان تدينا بلا مواساة او اعانة او خصومة شريفة هو صورة تدين .

يمكن قراءة بوست (شجن ) قبل هذا بمقالين يوضح اثر الصدمة وسبب الانفعال



بالنسبة للولاء والبراء فهو اكبر من التعليق فاعدك بعمل بوست خصيصا لتوضيح معنى المصطلح وتوضيح ما قصدته




لا قيمة للارض بدون بشر , مصلحة الوطن هي مصلحة مجموع افراده وولمزيد من التوضيح رجاء قراءة ردي على تعليق الدكتور صاحب مجونة حنعيش يعني حنعيش



لا توقعي ده طلع غلط والحمد لله

شكرا جزيلا لزيارتك المدونة ودعواتي الصادقة لحياة سعيدة

واحد من الناس يقول...

أنا حرة

اولا حمدا لله على السلامة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

شكرا لمرورك الكريم

واحد من الناس يقول...

امحمد عمارة
شكرا لمرورك مرة اخرى ولكنى اكرر ثانيا , ان قلبي ليس ملكي , ولا املك مثل هذه السماحة التي تتمتع بها ويكفيني اني لم ادع عليه , ولا حرج في دعوة المظلوم على ظالمه حيا كان او ميتا هكذا اظن


تقبل تحياتي استاذي الفاضل

فاتيما يقول...

السلام عليكم يا اسلام

أزيك ؟

:)

التدوينة .. متينة
وعاوزة زى خوخة
أعلق على كل فقرة فيها

استحملونا بقى
هه


انا عكس القوم
بتوع اول فقرة دول
وعلطول كنت اقول ببـــراءة الأطفال
احنا نغّور العسكر الاول
وبعدين نحكم احنا ف بعضينا مدنى ف مدنى
الاخوان ييجوا غيرهم ييجى
مش مهم
بس ابو بندقية وبيريه احمر يمشى
لكن للأسف طلع الكل طمعان
حتى الأخوان .. مفيش مانع
يدسوا على ناسهم و الشعب و الدم يسيل بحور وسلامتك يا مصلحتى
كدا ؟!!!
طيييييييييب
لا دول ولا دول بقى
وصاحب عدوى يبقى عدوى

قريت مقالة لعمار على حسن
عجبتنى قوى ف هذا السياق
ابقى اقراها ..
لو فضيت


وليتهم يتعظون
بدل ما كل شوية نقعد
نقول لكل إخوانى ...
الهتاف الشهير ...

انزل يلا وخليك راجل
الطنطاوى راحل راحل

--------------------
http://www.almasry-alyoum.com/article2.aspx?ArticleID=329842&IssueID=2425
----------------------


بخصوص الفقرة التانية

اليد العليا دايما هيا الكسبانة يا إسلام ...
وحتى لو لم تكن النتائج مضمونة
يكفى النزول والإصرار ع الهدف ..
يكفى التحرك و عدم الانصياع للخنوع
يكفى إغتنام اللحظة
وسحر الحرية ...

اختطاف الآخرين لحلمك
يجب الا يحبطك
حاول تانى ... تسترجعه
وف المحاولة كل الشرف والله



الأخ حسان بقى
انا ممكن يترفع عليا فيه
الف قضية سب وقذف
فخلينى ساكتة هنا عشام خاطرك
:)


بالنوسبة لزميلك
اصطدمت بغيره كتيييير
اثناء احداث الداخلية ...
وكنت بتريقأ على زميلتى ف الشغل
لما الاقيها محروقة قوووى
وبتقولى عيب عليهم يهجموا ع الداخلية ويضربوها ونسكتلهم يعنى ولا إيييه ؟!!!

فأرد : لأ انتى عندك حق
الداخلية اللى كانت مهنيانا ومروقنا وبندخل اقسامها مرتاحين مطمنين محترمين متكرمين متشالين ع الراس
وخارجين آمنين على نفسنا ..
لأ فعلا انتى عندك حق
الداخلية ستنا وتاج راسنا
ولازم نروح ندافع عنها ونسيبها تقتلنا تانى وترمينا بالغاز تانى وتسّرح علينا البلطجية تانى و نبوس رجليها ف الراحة والجاية ...

معلش يا اسلام
هذا الزميل لو ذاق مرارة الظلم الحقيقى وملوش واسطة تلحقه ...
وحد داس عليه وهرسه ..
كان هيتحرق على ظلم غيره
وقلبه هيوجعه

معلش



بالنسبة للبرادعى
انا بحبه حقيقى ..
بس عمرى ما بصمتله عميانى على أى حاجة بيعملها او يقولها

قبل 28 يناير والجمعة العظيمة دى كنت مستنكرة بطئه ..
لكن بعدها حسيت ان فيه أمل فيه

ثم توالت الخيبات بعد مدة
وآخرها ف احداث محمد محمود ...
ثم القشة الاخيرة لما تنحى عن انتخابات الرياسة

دخلت ف جدال طويل مع احد الأصدقاء
لما قالولى هوه عاوز انتخابات صح ..
وانتى نفسك بتوقلى لو الأنتخابات الرئاسية تمت تحت حكم العسكر مش هتروحى ...زعلانة منه ليه ؟!!!

قولتلهم عشان انا مواطن مصرى ضعيف
مليش وزن ولا قيمة البرادعى
لكن هوه يمكل الكثير
ولما انا العبد الفقير الى الله اصمم على مواقفى وأصر على مطالبى
وهوه اللى ينسحب ويسيب الملعب
اسميه ايه ؟!!!
كان مقبول ملا زمان قال مش نازل اى مظاهرة الا لما مليون واحد ينزلوا الشارع ...
كان محق لما قال لازم حد يبقى ف ضهرى
لكن دلوقتى ..ينسحب ليه ؟
النفس القصير دا
مينفعشى قصاد العسكر واللى محركهم بالخيوط ..
احنا عاوزين حد غتيت زينا كدا
يكمل حلمه ومينقمصش ويرضخ لقواعد العسكر
ميفوتش الوقت وهوه عارف ان فيه دم بيسيل ف الشوارع ...
حد يبقى وسطنا
مش بعيد

هنيئا له بوسة انجلينا
و خليلنا احنا كرابيج العسكر

.... للتعليق بقية

فاتيما يقول...

فيما يخص شيخ الازهر
قديما وحديثاً
متفقة معاك
ومش مع التعليقات اللى بترفض ندعى عليه
انا هدعى عليه الف مليون مرة
لأن ذنب ملايين ملايين المسلمين ف رقبته
ومش بس المسلمين على فكرة
المسيحين كمان
أى واحد من سكان البلد دى
ف رقبة هذا الرجل
وتخاذله ف نصرة الحق أذتنا جميعا
كمواطنين وكمسلمين تحديداً
عرّنا وكسر شوكتنا وخلى منظرنا يوكس
مع انه على رأس مؤسسة نادرة لا مشابه لها ف العالم ...
وفعلا لحد وقت مش بعيد ..قوى
كانت القرارات المصيرية لهذا الشعب
تأتى من الازهر ..
ودايما بيفرح قلبى منظر العمائم ف التحرير وف غيره من مسيرات
بحس ان الإسلام بخير بوجود ناس زى دى بتعزه وتوقره وتسكن وسطنا ...


اما وش الغراب بقى
سيادة الشفيق
فهناك مقولات تتناثر انه جاى برافان يتحدف عليه البيض والطماطم وياخد الهجوم كله عشان عمرو موسى يتلمع ومحدش يقول عليه فلول ...
وانا مصدقة التحليل دا لأنه فعلا موافق يبقى مضحكة وفرصه منعدمة ف انتخابات نظيفة
بس العسكر ببساطة ممكن يفاجئنا
وخصوصا ان مفيش طعن
اللهى ينطعنوا
ف حبابى عينيه يا رب


فيما يختص بالمرشحين
فنا معاك
القماشة اصلا كدا
و احنا نستحق حد يكون سقفه عالى
يوازى طموحاتنا ..
مش هنقعد بقى نلصمه ونقيفه علينا زى البدلة
لا الدنيا بقى كدا
ولا الجيل الجاى دا يقبل كدا

بس الحكاية هتاخد وقت
لحد ما آثار الماضى تزول
لحد ما ع الأقل الجيل القديم الرابض
على راس كل مشروع ومؤسسة وشركة وجامعة وغيرها ما يتزحزح وييجى غيره بفكر جديد و مناسب ...

زى الطباع بتاعت الناس
اللى عاوزة وقت على ما تتغير
الجملة دى قريتها ف حتة
ومش فاكرة فين
ولمين ؟
بس حسيتها صح

اللى الثورة مغيرتوش من جوا
يبقى لسه عايش ف الماضى
والثورة كدا لسه لم تبدأ بعد ...
مش انتهت ولا مستمرة حتى


آخر تلات فقرات دول
حاولت استوعب قصدك فيهم
بس على قد دماغى ما جبتنى
مظنش هنختلف كتير
ف ان المرونة لازم تبقى موجودة ف دماغ كل واحد ...
و الأفكار والنظريات دايما قابلة للنقاش والتغيير والإختلاف

المهم الهدف يبقى واحد
والمهم اكتر
ان محدش يشوف الأسود أبيض
والأبيض أسود

يعنى الديب هيفضل ديب
والدم هيفضل دم وله تمن
والروح أغلى م المنشأت
والمتباطىء متواطىء
والعدالة ام ميكالين دى متبقاش عدالة ولا ليها وزن
والسلمية سلمية مش ف اتجاه واحد
والكبير كبير بتصرفاته مش بسنه ورتبته و شغلانته
والشرعية الحقيقة جاية م الناس
مش م الصندوق وبس

وحاجات كتييييييييير
وانا رغيت أكتر واكتر

معلشى بقى

:)

ليك كل التحية والود
وزعلااااانة قوى لماعرفت
انك كنت ف حفلة توقيع كتاب
مصطفى سيف
وانا ملحقتكش
ومسلمتش عليك

:(

واحد من الناس يقول...

فاتيما

حقرأ مقال عمار علي حسن و وطبعا بالنسبة للتعليق مفمفيش تعليق عليه لان وجهة نظري تكاد تكون متاطبقة في الموضوعات محل الطرح وبالمنناسبة انا كنت من مؤديدي ترشيح الدكتور البرادعي ومن اللي وقعوا على المطالب السبعة لللتغيير قبل الثورة بالرغم من اني كنت عارف موقفه من الدين ومبدأه في فصل الدين عن السياسة فصلا تاما ورفع مسالة ديانة الدولة من الستور لكني كنت بفكر اننا ممكن نستفيد من فكر الراجل وادارته لتطوير البلد مع (كما كنت اتوقع وقتها )برلمان ذي اغلبية اسلامية تمنعه من التعرض لهوية الدولة ومرجعيتها التشرعية (كنت بفكرر كده ) لكن بمرور الوقت لقيت الدكتور بينقلب على الافكار اللي هوه نفسه بيدعو اليها واصراره دايما على موقفه الشخصي حتى لو عارض الاغلبية الساحقة ودي مش مبشرات خير وطلبه طول الفترة االانتقاليه , وانسحاب بعض الشخصيات المحترمة من الجمعية الوطنية للتغيير بدون كلام , واختفائه في الاوقات اللي الناس محتاجاه فيها تماما ثم ظهور يتيم بتويتاية لا تسمن ولا تغني من جوع , فعلشان كده غيرت موقفي منه , ومعنديش اي مانع من احترام محبيه لكن مش لدرجة الاستمرار في نغمة ان احنا مستاهلهوش ولا مصر تستحقه علشان ده تعالي زايد عن الحد واستفزاز ممكن يقلب المحايد خصم

بالنسبة للفقرات الاخيرة بتوضح رسالة كسر التابوه يعني ممكن اللي احنا بنعتبره مسلمات ميكونش كده فعلا في الخقيقة وان محدش فينا وصل لنهاية العلم علشان يبطل يسمع وجهة نظر مختلفة حتى لو كانت صادمة , هي بتدور حوالين فكرة الدولة الوطنية (يمكن الاستزادة والتوضيح من كتاب الاتجاهات الوطنية في الادب المعاصر )

المدونة ملك حضرتك يا افنندم تشرفيها بتعليقك لكن للتوضيح فقط انا لم احصل على شرف حضور حفل توقيع مصطفى سيف

انا حضرت حفل توقيع أ. ما جد القاضي من سنة تقريبا وان شاء الله ننال شرف معرفة حضرتك في فرصة تانية .


تحياتي واحترامي

ماجد القاضي يقول...

السلام عليكم..
معاك كما تعرف - بصورة عامة - لكن مش قادر أدخل في كل التفاصيل وتوضيح مدى التشابك أو التباعد بين نظرتينا..
وسأكتفي - حاليا - بما دار بيننا شاتيا (على الشات يعني)...
تحياتي ومنتظر بوستات ذات فكرة أو فكرتين علشان أقدر آخد وأدي معاك :)
تحياتي لشخصك وتقديري لعقلك (اللي مش سهل أبدا) وحبي الدائم في الله بإذن الله.

ENG./ELSAYED,PMP يقول...

ازيك يا دكتور اسلام
حيادك وموضوعيتك وثقافتك الموسوعيه لا يمكن تقديرها بالكلمات

بس النقلات مجهده جدا ... جدا

ومش كل الناس دماغها متكلفه زى ساعدتك

لما بقرا حاجه وبعدين احاول افتكر بدون الرجوع لما قرأت بتبقى دى الحاجه اللى علقت معايا ... وعلشان كده
انا موافقك تماما فى موضوع ( ده اللى عندنا ) هنعمل ايه يعنى ... ولو المنتقد شايف نفسه أكفاء ليه حارمنا من طلعته البهيه ... اختار افضل الموجودين ... ويمكن ربنا ينفخ ف صورته

عارف انا عمرى ما اقتنعت ان العسكرى بتاع ربنا ومبتخرجش من بقه العيبه ... بس كنت احياناً بغالط نفسى ف الاخوان

عندك مشكله كبيره اوووووى يا اسلام انا عانيت منها كتير اووووى ... وبقالى فتره بعالجها ... وبتمنى من ربنا الشفاء العاجل ... انى ممكن اقعد مع سواق نقل ... او صبى ارضيه ف قهوة ... واكلمه عن تاريخ الاندلس ...او مشكلة ناجورنوا كارباخ ... واتأثر اوووى انه ازاى مش عارف كده ... نفس المشكله عندك متخيل بردوا ان الناس فاهمه بس بتغالط نفسها ... لاء ... محدش عارف حقيقة انه جاهل الا اللى بيقرا وبيقرا كتير ... فلما حد من الناس اللى فاقعينك وفاقعنى دوول بيهرتل وهو يظن انه جايب المعرفه من قفاها ... حاول تعذره وتعامله على اد عاقله ...!

حقيقى انا عندى نفس التصور وبشده عن اصلح احوالنا واكررها دائما المواجهة الذاتيه الحقيقية لأنفسنا وعدم مغالطة انفسنا لازم نعرف جايين منين ورايحين فين نقدر على اي ومنقدرش على ايه منجبش نموذج مستورد ايا تكون جودته ونقول ده ينفعنا ... محدش هينفعنا الا ربنا وتفكيرنا بشكل واقعى حقيقى صادق

تعليقات الساده المدونين اثرت الموضوع جدا


كمان ممكن مع عدم اللامؤخذه توضيح اكثر للعلاقة بين الولاء والبراء والثورة ... بصراحه انا بدلع عليك ... لانى ماجهدتش نفسى شويه ف التفكير:)

ربنا يزيدك وينورلك بصيرتك كمان وكمان

واحد من الناس يقول...

كاتبنا المحترم أ. ماجد

ححاول بس بجد انا بفضل كده ان راس الفكرة كافية لطرح الامر
لكن ححاول خصوصا انه اصبح طلب جماهيري , على اعتبار ان المدونة جماهيرية يعني :)
لكن انا غعلا مكتفي تماما وفرحان بمعرفة قرائها ومتابعينها

واحد من الناس يقول...

الباشمهندس

منورنا بجد

انت صح النقلات مجهده وحتفادى ده بعد كده باذن الله , انا كنت بعتقد ان عض الامور اللي عايز اكتبها متستاهلش تدوينة لوحدها


في حياتي الطبيعية بعمل زي انت مبتقول , بسمع واسكت وقليل مبهتم بالرد علشان ببقى عارف النتيجة , اخر مرة قلت لو احد البداية والنهاية لابن كثير طرح كذا في الامر الفلاني فرد عليا باني المفروض اروح اقرا بس للاسف محددش اقرا ايه في التاريخ محل النزاع اكبر من البداية والنهاية لان , خصوصا اذا كنت عارف مصدر افكاره اللي في الغلب شريط كاسيت , اكتفيت بالصمت على كل حال

لكن في المدونة انا شخص مجهول لناس غالبيتها العظمى متعرفنيش , بقول اللي مبعرفش اقوله قدام الناس , يعني تعتبرها فضفضة علشان استريح من الحمل


مربط الفرس فعلا اننا نواجه نفسنا , بس نعمل ايه اذا كان كتيير من الثقات وظيفته حرق القرابين لما يؤمن به العامة مش حرق ما يؤمن به العامة , احيانا بعترف ان مش كل اللي بيتعرف يتقال لكن ازاي نسكت على المسكوت لما يكون بياثر على حياة الناي نفسها ازمنة طويلة



احيانا ببقي عايز اشد في شعري وانا شايف طريقة عرض غير موضوعية والناس عمله تقول هيييييييه بس اكتشفت بمرور الوقت ان هييييييييييه دي بتتقال على اي حاجة في اي حتة مش عارف من باب المجاملة ولا من باب طلب رد الزياة , لدرجة اني احيانا كنت بتخيل ان فيه ناس بتقول هيييه على الحاجة وعكسها من مدونة لاخرى

لم اقصد اي علاقة بين الولاء والبراء (بمعناه الشرعي (والثورة انا قصدت اني لست ممن يوالون فيها من يواليها واعادي من يعاديها بشكل مطلق بل اتعامل مع كل شخص على حدهلكن فعلا يبدو اني اسأت التعبير
ربنا يهدينا للخير ويجمعنا في جنته