الجمعة، مايو 06، 2011

اخوانا النخبة يتجمعوا علشان عندنا بارتي

بداية من غير فذلكة انا مش من اللي بيعرفوا الليبرالية على انها امك ايوه امك انت متلبسش حجاب علشان مفيش واحد او واحدة يلبسلي وش عم الفهيم بتاع بلدهم  
الليبرالية هي التحرر من القيود السلطوية الثلاث الاقتصادية والسياسية والثقافية , ومعناها الحرفي الحرية  , فيه شوية عيال بيقيفوها على مقاسهم علشان محدش يهب في وشهم خلاص مفيش مشكلة ممكن نتفاهم ونشوف القصة دي وفيه في مدونتي مقال اسمه البربراريون للي عايز يقراه ويفنده براحته .

انما تعليقي على جملة شفتها كتيير اوي على لسان كل اللي بيقولوا لا تقريبا انهم شايفيين انهم نخبة وان غيرهم من اللي قالوا نعم يا مضحوك عليهم ياماشيين ورا ناس بتضحك عليهم نسمع الفيديون ده ونشوف بقى معنى المدنية والليبرالية اللي عايزها البهوات يمكن نعرف مين لفينا اللي مضحوك عليه  

الدكتور وفعلا هوه دكتور في مجاله ومن المؤمنين حقيقة بالحوار ودي شهادتي الشخصية ليه ومش هعمل زي معشر الليبراليين واليساريين والمتنوريين اللي ميعرفوش يبدأو كلامهم من غير شتيمة 
بينادي بزواج مدني وجواز زواج المسيحي من مسلمة , بس علشان هو محترم وديمقراطي بيطالب بيه بس للي عايزه .......مدنية يعني ايه يا ولاد............
فيه كلمة واقفة في زوري بس للاسف مش من اخلاقي الشتيمة د. عمرو حمزاوي

اللي ميعرفش حكم اللي بيقوله الدكتور ايه شرعا ولا ايه معنى الكلام ممكن يستفسر وهوه يعرف .


والى لقاء اخر في غزوة صناديق اخرى طالما انتو مصرين على انها غزوة وان الراجل مكنش بيهزر ولا نشوة الفرحة خدتوا لبعيد 



حبايبي الحلوين دي نتيجة الهجوم على الشيخ طيلة عدة شهور , استقبال حاشد من طلبة جامعة الازهر للشيخ يعقوب

بنبوس رجليكم علشان نتفاهم ونوصل لحل وسط وانتو مصممين ان انتو نخبة ورسالتكم المقدسة هي التنوير , طيب احنا دفعنا تمن ايماننا بمبادئنا سجن وتشريد ومنع وتعذيب واعتقال ونحتسبه جميعا عند الله لانريد منكم جزاء ولا شكورا , دفعناه من عمرنا وراحتنا وفي الثورة كتيير مننا شارك ومع ذلك اصريتوا ان انتو الثورة والحاصلين على توكيلها الر سمي  ومع كل ده مفيش مشكلة بنؤمن ان لو حلمنا متحققش بأيدينا حنورثه لولادنا علشان يحققوه , مش زي ناس خايفيين لو متحققش النهاردة بقوة الصوت العالي والاستنجاد بالقوات المسلحة ومفيش مانع من امريكا كمان لو لزم الامر .

عفوا اذا وجدت كلامي يمسك فأنا اقصدك وان وجدته لا يعنيك فالرسالة وصلت بالخطأ , فأنا لا أقصد كل من قال لا ممن يؤمن بأنه خلاف في الرأي كان رأيي انا من البداية انه لا يعني  شيئا لانه في كل الحالات صدر اعلان دستوري لم يصوت عليه الشعب فالكل مضحزك عليه في النهاية .




هناك 18 تعليقًا:

ENG./ELSAYED,PMP يقول...

عزيزى الدكتور إسلام
أنا من اللائيون ... بس كان قولى ( لأ ) نابع من إعتقادى إنها الأسرع فى تحريك العملية السياسية فى مصر ... ولا علاقة بتصويتى ب ( لأ ) بأى شىء أخر ... كنت أرى أنه من الأفضل تشكيل لجنة من فقهاء القانون والدستور وإعداد دستور جديد يطرح على الشعب للأستفتاء على بنوده لكشة... وخلصت الشغلانة ... وأشتغل يا معلم فى الانتخابات - بجميع انواعها - وكان زمانا خلصنا ، ولكن من الواضح اننا كلنا اضحك ...هههههه

تحياتى

محب روفائيل يقول...

ازيك يا دكتور
أنا عاوز أقول حاجة وأنا عارف أنك هتتفهمنى ، أو على الأقل هتدير الحوار بهدوء كما تعودت معك : أوليس من الظلم أن يقول الشرع الاسلامى بزواج المسلم من المسيحية وفى نفس الوقت لا يجيز زواج المسيحى من المسلمة ؟
أنا مش عارف السبب ، بس بصراحة ده تمييز ، لأنه فى الاسلام وفى كل حتة برضه الرجال قوامون على النساء ، وده معناه أن المسيحية هتأسلم يعنى هتأسلم ورجليها فوق رقبتها لو اتجوزت مسلم ، وبعيدا عن هذه النقطة كيف يبرر الاسلام هذا الشرع ؟ لأنى بجد مش عارف السبب ، يا ريت تفيدنى :)
شكرا ، سلام

ماجد القاضي يقول...

السلام عليكم..

ماشي يا عم إسلام.. دانا جيت جري... وبعدين اكتشفت إني مش من النخبة.. فرجعت تاني..!
لكن شدني فيديو (حمزاوي) اللي أول مرة اسمع عنه....!!!!!!!
انت جبت لي الزتونة يا عم الحاج بخصوص الراجل ده...
طبعا إنت ما قلتش حكم اللي بيقوله إيه... وأنا أقولها واضحة: كفر بواح...!!!
لـــــكــــــن بشروط:
1- من يحكم عليه بالكفر هم العلماء (وفي دولتنا المدنية القضاء).
2- يجب أولا أن يوضحوا له خطورة ما يعتقده في شريعة الإسلام؛ حيث أنه مخالف للصريح الصحيح من النصوص الشرعية.
3- عند إصراره يستتيبوه أولا 3 أيام.
4- فإن أصر على رأيه.. يحكم عليه بالردة.
5- بعد كده فيه خلاف: فهناك آراء بالقتل حدا. وهناك آراء بحبسه مدى الحياة (على خلاف بين العلماء).

لكن اللي ما فيهوش جدال.... إن الراجل حظه حلو إن الجهاد مش في صحتهم وعنفوانهم.. وإلا كان حصل صاحبنا بتاع التسعينات!!!!!!

تحياتي أخي الحبيب.

ماجد القاضي يقول...

أخي (محب).. قرأت سؤالك المشروع والمنطقي، وليسمح لي أخي إسلام -هيسمح إن شاء الله- أن أجيبك عن الحكمة من سماح الشريعة الإسلامية للمسلم بالزواج من غير المسلمة (المسيحية واليهودية تحديدا) وعدم سماحه - في المقابل - للمسلمة بالزواج من غير المسلم:
1- أقولها بكل ثقة وبكل فخر وعن تجربة وبحث طويلين: الإسلام دين يحترم العقل أشد الاحترام.. ولأنه كذلك فإنه يدعو أبناءه (بل كل البشر) إلى التفكر في معتقداتهم والاقتناع بها لا الاتباع لغيرهم دون تفكير.
2- يحرص الإسلام على أن تبنى الأسرة على أسس سليمة تضمن الاستمرار للعلاقة الزوجية لبناء مجتمع سليم مترابط، وفي سبيل ذلك هناك مجموعة من القواعد التي وُضعت للحفاظ على هذه العلاقة الزوجية السليمة، ومن أهمها وأولها: وجود المودة والرحمة والسكن النفسى والتفاهم بين الزوجين.
3- وفي سبيل ذلك لا بد أن يكون هناك احترام وتقدير من كلا الزوجين لصاحبه ومعتقداته ومعتنقاته وأهمها بالتأكيد (الديانة التي يدين بها).
4- ومن أسس الشريعة الإسلامية التي نلتزم بها - نحن المسلمين - وتعد جزءا لا يتجزأ من عقيدتنا بحيث لا نكون من دونها مسلمين أصلا: الإيمان بكل الأنبياء السابقين واحترام دياناتهم السماوية.
5- ومن ثم فإذا تزوج (مسلم) من (مسيحية أو يهودية)، فإنه مأمور شرعا باحترام عقيدتها، ولا يجوز له - شرعا أيضا - أن يمنعها من ممارسة شعائر دينها والذهاب من أجل ذلك إلى الكنيسة أو المعبد.. وهكذا يحرص الإسلام على توفير عنصر الاحترام من جانب الزوج لعقيدة زوجته وعبادتها. وفى ذلك ضمان وحماية للأسرة من الانهيار.
6- أما إذا تزوج (غير مسلم) من (مسلمة) فإن عنصر الاحترام لعقيدة الزوجة يكون مفقودًا. فبينما يؤمن المسلم بالأديان السابقة، وبأنبياء الله السابقين ، ويحترمهم ويوقرهم، فإن غير المسلم لا يؤمن بنبى الإسلام ولا يعترف به، بل يعتبره نبيًّا زائفًا وَيُصَدِّق -فى العادة- كل ما يشاع ضد الإسلام وضد نبى الإسلام من افتراءات وأكاذيب، وما أكثر ما يشاع. وهذه بالتأكيد تركيبة لا تستقيم معها الحياة الزوجية.
7- وقد كان الإسلام منطقيًّا (وغير متناقض مع مبادئه) حين حرّم زواج (المسلم) من (غير المسلمة التى تدين بدين أرضي غير المسيحية واليهودية)، وذلك لنفس السبب الذى من أجله حرّم زواج (المسلمة) بـ(غير المسلم)؛ فالمسلم لا يؤمن بالأديان الأرضية (غير السماوية)، وبالتالي لن يتوافر عنصر الاحترام لديانة الزوجة البوذية أو الكونفوشيوسية (مثلا).

أرجو أن تكون الحكمة اتضحت.. وإن كان من إضافة لأخي إسلام، وأنا أسمح له بها :)

تحياتي لكما.

لورنس العرب يقول...

كويس اوي انك اتكلمت في موضوع "الصفوه" ده لأنه فاقع مرارتي من فتره طويله
وللعلم
هم يعتقدون أيضا -إلى الآن- أنهم الصفوه وليس انهم قالوا "لا" عن اقتناع مثلما قال المهندس سيد مثلا
غريبه ان ناس فاكرين نفسهم بيفهموا اكثر من ناس آخرين!

محب روفائيل يقول...

أستاذى العزيز ماجد
شكرا على الرد ، على فكرة أنا شفت ردك من أول دقيقة وكنت عاوز أقولك شكرا من زمان بس كان فيه مشكلة بسيطة :)
المهم جوابك مقنع الى أبعد الحدود ، ده من وجهة نظر الفكر الاسلامى طبعا ، ليس من وجهة نظر العلمانية أو المدنية أو أنا مثلا والمسيحية :)
شكرا جزيلا

واحد من الناس يقول...

محب

ازيك عامل ايه
انا عندي اجابة اكثر اقناعا

يتزوج المسلم من مسيحية وليس العكس لان وظيفة الزوج اعلى من وظيفة الزوجة

والاسلام يعلو ولا يعلى عليه :)

جميلة الاجابة دي حتخليك تشعر في قرارة نفسك بالظفر وانك على حق في انه دين تمييزي .



الايمان يبدأ من ان الله واحد أحد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد ثم يكون في التصديق بأن القران كلام منزل من عند الله وان محمد مرسل ثم بعد اليقين العقلي يتم التسليم لحكم النص , اما الكفر بالنص والدين والكتاب ومتخيل انك ممكن تقتنع باجابة ايا كانت وجاهتها فدي مسألة مكتوب عليها الفشل مسبقا والدليل ان انت قلت قبل كده اني غلبتك في الحوار رغم اني مبحبش الحوار يكون غالب ومغلوب الا انك رغم اعترافك لم تعد التفكير في شيء وعليه

قبلة طائرة من قلب محب :)
المحب ده يبقى انا مش انت هه

محب روفائيل يقول...

أجدع سلامات يا دكتور :)
عاوز أحكيلك حكاية لطيفة ظريفة :)
أيام الشيوعيين فى روسيا كان الموحدين ( أو عباد الله ) وأكثرهم مسيحيين هناك مضطهدين وبيتقبض عليهم ويروحوا السجن ، ده لو حد شافهم مثلا ماسكين انجيل .
مرة واحد مسيحى شيخ كبير فى السن كان مقبوض عليه فى السجن وكل شوية يصلى ويقرا فى الكتاب المقدس ، ومش هو ده بطل الحكاية ، البطل هو اللى جاى : -
البطل وكان مقبوض عليه لاسباب اجرامية شاف الراجل ده ، استغرب ، ورغم أنه مجرم الا أنه حب يتحاور مع عمنا المسيحى ، قعدوا كتير يتكلموا ، لغاية ولغرابة ما حدث غلب المجرم المسيحى فى الحوار عن الدين المسيحى والله والصلب والقيامة ، راح الشيخ المسيحى زى ما تقول بكى لسبب أنه معرفش يدافع عن معتقده ، الظاهر أنه فى الوقت ده المعاداة للمسيحية هناك كانت فى كل شبر مما جعل مجرم يخليه ميعرفش يدافع عن المسيح .
بعد كام سنة أصبح المجرم قديس .
بدون فهمى خطأ ، أو أنى مثلا بتمنالك حاجة ، أو حتى بفول عليك ، أو بشبه الحكاية دى بدى ، وحتى لو شبهت برضه - مع الفارق بين حضرتك والمجرم لأن أخلاقك عالية جدا كما أعرف - بدوون كله ده ، حبيت أقولك ليه مبحبش حوار الأديان ، لأن الله قادر يودى الراجل الصح فى المكان الصح ، والراجل الصح هنا هو كل البشرية ، وكان عينة البشرية فى قصتنا دى المجرم اللى متحولش من حوار أديان ، لأ ده أتحول من معاملة قلب حنان ( فيما بعد تذكر القصة هذا )
الحاجة التانية أنه مش عيب على أن أتغلب فى حوار أديان ولا حتى عيب على دينى ، والقصة بتوضح كده كويس رغم احساس الشيخ المسيحى باحساس يشبه احساس العار ، لكن ده لم ينتقص من قدره أو قدر دينه .
الحاجة التالتة : وأنا بحبك فى الله برضه ، على فكرة الجملة دى بتتقال فى المسيحية زى ما فى الاسلام ، لكن فى المسيحية غالبا ما تقال فى المسيح .
ييييييييييييييه ، يا عم لا يحسبونى لاجى أسوق لدينى هنا . بقولك أيه أنا ماشى ، أى خناقة قبل ما أمشى ؟
:)
طيب سلام :)

واحد من الناس يقول...

هههههههه
ماشي يا محب بقى انا المجرم ؟
طيب ده انا قلت القبلة بتاعتي حتخليني انا الشيخ الطيب بتاع الكتاب المقدس :)

اما كون مين غلب مين فدي انت فهمتها غلط خالص , لان مش معنى ابدا ان انت مقدرتش ترد عليا في حاجة يبقى الحاجة دي غلط , ده معناه ان فيه قصور لدى الشخص نغسه في فهمها او معرفتها , او انها فعلا غير قابلة للدفاع عنها كفكرة , كل قصدي ان لما انا اسلام مقدرش ارد عليك في حاجة بدور عليها واذا فشلت في رد عند شيخ او كتاب او ما شابه يبقى فيه حاجة غلط لازم اعرفها بس يا سيدي وعليها

فيما بعد امتي طيب لما اروح روسيا ولا لما ادخل السجن ولا لما انت تؤمن بالله والاسلام :)


تعالى في اي وقت مرحب بيك في القلب والمدونة كمان :)

محب روفائيل يقول...

شكلك فهمتنى غلط :):):):)
بخصوص حوار الأديان ، فأنا بصراحة عندى حاجات أهم منه ومن معرفة معلومات جديدة فى هذا المضمار ( الدين ) لأن الواحد عليه مسئوليات كتير .
فى مرة الرسول دخل جامع ولقى متعبد مبيمشيش من الجامع أبدا ، راح قال للمصلين عنه أو أستفسر عنه ، فقالوله ده بيصلى على طول ومش بيسيب الجامع أبدا ، قالهم طيب ومين بيعوله ، راحوا قالوله احنا ، قالهم كلكم خير منه .
عذرا لأنى جايب الحديث بالعامية ، بس فعلا هيا دى نظرتى للحاجات دى .
ولو كانت الصورة لسة موضحتش ، ممكن أوضحها :
أنا ممكن أكون عارف الاجابة لكن مش عارف أشرحها ، وانت عارف أن فيه حاجات فى المسيحية صعبة الشرح ، ولو اعتبرناها فيزيا أو كيميا مثلا ، وفى نفس الوقت عاوزنى أشرحهالك أو أجاوبك على اسئلتها يبقى هذاكر مناهج فيزيا كتيييييييييير قوى علشان أرد عليك ، طيب ليه أضيع وقتى بالزمة ؟
لواحظ بقى على جنب : الدين والفيزيا والكيميا دراستهم مش تضييع وقت غالبا ، لكن فيه أولويات وفيه المهم فالأهم .
يا رب تكون وصلت :)
تحياتى .

واحد من الناس يقول...

عليه الصلاة والسلام


ربنا يوفقك يا محب لكل خير

واحد من الناس يقول...

لورانس

عايز تتمتع بالنخبة بجد ومش حتسمعهم تاني خالص اسمع المجلس الوطني حتعرف ان الناس فعلا نخبتها السبت والحد واحنا نخبتنا ما وردتش على حد

مجداوية يقول...



السلام عليكم
معلش وصلت متأخرة أصلي جيت في توكتوك :) رغم إنه بيسابق الريح:)

أعتقد بعد ما عرفته من مقاصد وأهداف للثورة من خلال من حركها , أعتقد أن الإستفتاء بلا لم يكن إلا استقصاء لمعرفة مدى تأثر الشارع بالنخبة لأنهم كانوا يعرفون إن لا فرق بين نعم ولا وأن أسبابهم غير منطقية بالمرة
والحمد لله فقد منيوا بخيبة أمل كبيرة( أقصد هنا النخبة الموجهة من الخارج ومن والاهم )

ظهور كلام عمرو حمزاوي ومطالبته بالزواج المدني بين المسلمة والمسيحي مجرد بداية لاقرار كل ما يبعد عن الدين فهذا هدفهم , دولة مدنية الدين ليس مرجعية لها عشان يهيصوا بقا وشرحت هذا في تدوينتي الجديدة بالتفصيل, وأتمنى مشاركتك فيها بالرأى



ممكن أرد على الأستاذ محب بعد إذنك ,



رغم أن ردك أعجبني جدا وهو كاف وكذلك رأى الأستاذ ماجد فكلها تبين لماذا لا يستقيم زواج المسلمة بالمسيحي

ولكن هناك أمرا هاما وهو أن زواج المسلم من مسيحية مقيد بشروط قد تجعله نادرا ولكن مع الأسف انتشاره بين المسلمين أدى إلى جعل هذه القيود غير واردة فهو زواج للضرورة القصوى
وكما يقول الأستاذ محب المفروض الرجال قوامون على النساء فزواج المسيحي من المسلمة يجعله قوام عليها وأولادها يتبعون دينه وليس دينها وهذا عكس حالة زواج المسلم من مسيحية فأولادها منه يتبعون دينه , إذن فسيكون هذا الزواج زواجا ناشرا لدين غير دين الله

بعكس حكمة جواز المسلم من مسيحية ورغم ذلك فالإسلام لا يجبر أحدا في دخول الدين سواء بالقوامة أو بغيرها ولا رجليها فوق رقبتها ولا يحزنون فهناك حالات لا حصر لها من زواج المسلم من مسيحية ظلت المرأة على دينها حتى موتها.


وعذرا لإطالة

أ / أحمد عبد المنعم يقول...

http://araawaafkar.blogspot.com

Dr Ibrahim يقول...

ربنا يهدى الاوصياء النخبة.:)
شوفت رد وجدى غنيم على حمزاوى؟!
http://www.youtube.com/watch?v=3rEm9wzEIXQ&feature=related

Haytham Alsayes يقول...

السلام عليكم

طيب انا بالصلاة علي النبي كدة (عليه الصلاة والسلام ) هاقول حاجة
انا ضرب في دماغي كدة ان اللائيون بتوع اللي قالوا لا للدستور
صح
انا قلت لا علي فكرة
والنتيجة واحدة لان المجلس العسكري في نيته يعمل دستور قبل كمان الانتخابات ودة خبر هنسمعه قريب ان شاء الله وفي اتجاه كبير لكدة

ماعلينا مش مهم الحكاية دي

بالنسبة للاخ حمزاوى
عاوز بس اقول وجهة نظرى
مفيش حد بيسمعله وربنا
دة راجل بيتكلم علي هواه ومزاجه وتعالي كدة لواحد عادي وقله ترضي تتجوز جواز مدني وفهمته هيقولك اجرى مني وشي عشان ماضربكش
الشعب المصري واعي جدا
وياريت بلاش وصاية علي الشعب دة كفايانا
طبعا الكلام للمدعو حمزاوى واللي زيه


طيب نيجي للازهر والشيخ يعقوب
نفسي في حاجة كدة ان الازهر يقوم من النوم بالسلامة كدة ويصحصح
في مشاكل كتير هتتحل والله لو صحي
ونفسي الشيخ يعقوب واللي زيه يكونوا عضد للازهر والكل بيخدم الاسلام والنتيجة هتبقي واحدة وهي خدمة الاسلام اولا واخيرا

انا عن نفسي مش منزعج من العلمانية او البرابريين لانهم ليس لهم وزن في الشارع
اما الاسلاميين مش هقولك لهم وزن ولا لا بس الشارع يختار في النهاية

دة رأى بمنتهي البساطة

علي فكرة ممكن تقولي حمزاوى ايه اللي دخله في حاجة في الشرع
هقولك سيبه يتكلم ولا حرج عليه
زى كدة لا حرج علي عبد الله بن ابي بن سلول
والمعني في بطن الشاعر يادوك
وسلام عليكم

واحد من الناس يقول...

ازيك يا هيثم
وعليكم السلام
وحشنا تعليقاتك

طيب لنا قلت في اخر مقطع في البوست اني مقصدش كل اللي قالوا لا


لو فعلا المجلش العسكري عمل دستور قبل الانتخابات والناس اللي قاالت لا وافقت على كده حتى لو هما صح يبقى معناه عدم احترام الشعب ورغباته وساعتها مفيش قانون ولا دستور حد حيحترمه


حمزاوي اللي انت بتقول محدش بيسمعه , ده رأيك انت ورايي انا , لكن حمزاوي في الجامعة الامريكية لما كان ضد دكتور عصام العريان كان كمية الصفير التشجيعية ليه وكأنه ابو تريكة زمانه , وكمان فيه ناس على مستوى عالي من افهم او هكذا نحسبهم من المدونيين والمدونات بيعرضوا كليباته في مدوناتهم


بالنسبة للازهر فانا في انتظار يوم عودته وحصوله على مكانته العلمية والاجتماعية والسياسية زي ما كان نابليون بنفسه عارفها لدرحة ان علماء الازهر كانوا وسطته للناس

ربنا ميحرمنا من زياراتك

Dr Ibrahim يقول...

على فكرة قبل عطل بلوجر وضعت هنا رابط لرد الشيخ وجدى غنيم على عمرو حمزاوى
ابحث عنه على اليوتيوب :)



وبالنسبة لموضوع فلتقل خيرا او لتصمت
وجدته عندى على الريدر الخاص بمدونتك
وتعليقى على هذا الموضوع ستجدهمن هنا

تحياتى لك اخى الكريم