الثلاثاء، مايو 03، 2011

كاميليا ازمة ضمير أم صراع هوية ؟

* عندما يأتي هذا الاسم  امامك ستجد نفسك متخندق بخندقك الفكري  وهذا حقك  , وانا لا أدعوك الى التنازل عما تؤمن به في أمرها . انا ادعوك الى التفكير فيما اكتبه ورجاء تحمل القراءة  للنهاية واعطائي رأيك .
* السؤال  الاول : هل أسلمت هذه الانسانة ؟
هناك شخص يدعى ابو يحي يقول ذلك ( ربما يكون كاذبا ) , هذه وثائق امن الدولة التي تقول انها اسلمت ( ربما تكون مفبركة ) ,الانبا اغابيوس يعترف باستلام الكنيسة لها وغسيل مخها المغسول وهذا صراحة ما لا اعرف كيف يمكن تكذيبه وهو موجود بالفيديو لمن يريد .
ان كنت لا زلت تشك في هذه الحقيقة فلا اعتقد انه يمكنك الشك انها تسمى قرائن وادلة لا يمكن تجاوزها .


* هل هي قضية السلفيين ؟
ينقسم الناس هنا الى فئات بينهم فئة تقدم قول الله سبحانه :

يا أيها الذين آمنوا إذا جاءكم المؤمنات مهاجرات فامتحنوهن الله أعلم بإيمانهن فإن علمتموهن مؤمنات فلا ترجعوهن إلى الكفار لا هن حل لهم ولا هم يحلون لهن وآتوهم ما أنفقوا ........ 10 الممتحنة
 
قال ابن عباس امتحانها : أن تستحلف ما خرجت لبغض زوجها ولا عشقا لرجل من المسلمين ولا رغبة عن أرض إلى أرض ولا لحدث أحدثته ولا لالتماس دنيا وما خرجت إلا رغبة في الإسلام وحبا لله ولرسوله . 
 بينما تقول فئة اخرى ترفض رفضا تاما ادخال الدين في اي شيء في هذه الحياة وتسمي الاستدلال بالقران طائفية واثارة فتنة واخرى ايضا لا تسميه كذلك ولكنها تفضل استعمال مفردات من قبيل المواطنة وحقوق الانسان على الرجوع الى مفردات قد تسبب حساسيات بين ابناء الوطن الواحد وتضم مسلمين ومسيحيين على حد سواء  :ان كاميليا مواطنة مصرية تم الابلاغ عن اختطافها ولم يعرف مصيرها حتى الان  وهو ما يوضح انه لا توجد فعلا دولة للقانون ولا سيادة له (واسأل عمك الارتجاف الاذيني الذي يعيش به الاف المصريين بشريط حبوب وسلملي على جوز خالته  الصمام الميترالي (  وهو من الاشياء التي لا يؤخذ لها علاج اصلا فهي معدودة في الاختلافات الطبيعية بين البشر ولكن من اجل اطول فترة ممكنة من اثارة اللغط ربما ياتي الغد بشيء جديد ينشغل به الناس عن تطبيق القانون على المجرمين ) )وان مجرد خروجها للعلن سينهي كل مظاهر الاحتقان هذه , ومجرد مثولها امام النيابة العامة سيغلق باب شر على مصر ليفرغنا الى ما يدعيه البعض بان مصر مقبلة على مجاعة!!! ( الحقيقة لا اعرف ان كانوا يمزحون ام لا لانه اذا كانت كذلك فلم يخبرنا احد حتىى الان ما هي خطوات مواجهة هذه المجاعة ولا دورنا في مواجهتها جميعا ولا تقل لي ان ذلك بسبب مظاهرة من عدة الاف في يوم جمعة  لم تستغرق بضع ساعات! ) . 


هذه طائفة بينما تصر طائفة اخرى من مرتزقة حقوق الانسان انه ليس من حق احد السؤال عنها اصلا وانا والله لن أرد عليك فقط أدعو الله أن تجرب الاختطاف في مكان تنعزل فيه عن أهلك وكل معارفك ولا تعلم ماذا سيحدث لك اليوم أو غد ربما وقتها تشعر بمرارات الاخرين .
 في النهاية هي ليست قضية السلفيين ولكن شاء قدرها ان تتبناها الفئة الاقل تأثيرا  في مجريات الحكم والاكثر تشوها في الوعي العام .


أين كانوا  قبل الثورة ؟ كانوا يقومون بنفس المظاهرات ولكنك انت من لم تسمع عنهم واعتقل بعضهم وتم تعذيبه هذه اجابتي ولك الحق ان تقول لي أنت كاذب ومفتر . لكن ما ليس لك فيه الحق ان تماري في اننا اذا افترضنا انهم لم يقوموا الا الان وانهم مدفوعون من قبل جهات خارجية او داخلية لها المصلحة  في افساد الثورة المصرية ! الا يقول المنطق والعقل ان نغلق على هذه الجهات هذه الفرص ونقول لهم اخسئوا هذه هي حية ترزق لم يمسسها السوء ام نترك الامور بتجاهل المنطق تسير نحو ما يريده الاعداء الذين سوف يتأثر بمنطقهم من لن تستطيع وصفهم بالاعداء حين يستشعرون عدالة الطلب بفطرتهم الغير مؤدلجة .




نحن في دولة قانون ويجب احترامه ؟ قمتم بابلاغ السلطات يلا روحوا والحكومة حتعمل كل حاجة .
 رجاء لا تنصدم من ردي لاننا لو كنا في دولة سيادة القانون ما قامت ثورة شعبية في مصر , ستقول نحن بعد الثورة , سأقول لك انت تمزح اذا كنت شاهدت حلقة السباعي مع يسري فوده والذي توعد صراحة بابتسامة صفراء مقيته موظف في المصلحة شهر بفسادها بسجنه غدا وحدث غدا ان سجن , وتم صفعه بالقلم داخل محبسه ( هل يذكرك ذلك بشىء ما ؟ ) اذا لم تكن قد شاهدتها فلا بأس خذ هذه مني الكنيسة ترفض مثول كامليا امام النيابة  ايضا لا بأس ان قلت لي ان اليوم السابع جريدة تدمن الكذب ,  قل لي اين هي منذ شهر يويلو 2010 ؟ الشهر الذي تظاهر الاقباط من اجل عودة زوجة ابيهم المخطوفة ؟!!!! اذا فليأخذ كل واحد حقه بنفسه , لا يا صديقي بل ندفع جميعا في اتجاه تطبيق القانون على الجميع سواء بسواء .




الاسلام لن يزيد باسلام امرأة ؟
هذا رأيك أليس كذلك ؟ هو حق , ولكنه يراد به باطل ! فاذا كان الله لن يزيد في ملكه ان يسلم البشر جميعا ولن ينقص من ملكه ولا ربوبيته ان يختاروا طريق الشيطان فان البشر جميعا في حاجة الى ان يخرجوا من ظلمات الوهم الى يقين الايمان والا فاجبني 
لماذا أرسل الله محمدا صلى الله عليه وسلم ؟  لماذا ؟هل ارسله لشيء اخر غير دعوة الانسان الى الهداية واذا كانت الاجهزة الرسمية وشيوخ ما يطلبه المستمعون وكثير من المسلمين الذين يخلطون بين عدم اكراه احد على الاسلام وعدم دعوته ( اذا كان فعلا يحبه فليس اقل من دعوته الى مشاركتك الدين ا لذي تفخر به وتعتقد انه طريق النجاه اللهم الا اذا كنت لا تعتقد يقينا في كونه طريق النجاة الوحيد في هذا العالم المضطرب ) اذا تقاعسوا عن اداء هذا الواجب لاي سبب ثم جاء مسلما فهل حتى بعدما جائنا نرده ستذكر حتما صلح الحديبية , رجاء اذا كنت مؤمنا بما تقول ولا تحاول تلبيس الحق بالباطل كالمعممين الكذبة تذكر ان القران بنصه قد استثنى النساء من الصلح .


اذا كان ترتيب اولوياتك لا يتحمل هذه البديهيات بسلاسة حل المشكلة والتوجه الى فاعلها الاصلي بدل من القائمين على رد الفعل منعا له من التمادي  في تحدي السلطة القائمة ومشاعر الاغلبية التي تواسيهم حتى في اذن شخص هو نفسه مشتبه به , واسألو بلال فضل . انا أيضا اؤيدك في ان ارواح الاف المصريين التي قد تسقط جراء فتنة لو حدثت اهم من روح امرأة واحدة ولكني اقول لك ان لم تعمل هذه الالاف على اقرار العدالة كمرجعية فان يوما قريبا ستموت هذه الالاف كما حدث على مدار 30 عاما  نتيجة غياب العدالة  .



يقول شيخ معمم ممن يحتجزهم التوك شو في الصورة الكاريكاتورية للشيخ المستنير ارجعوا حتى لا تتدخل امريكا في شؤوننا (هذا معنى الكلام وليس نصه ).أنا فعلا  لا أعرف اذا كان الشيخ يعرف أن البابا شنودة لوح بتدويل القضية من قبل ام لا وقبل ان تشتمني وتقولي انا اثير الطائفية هذا ليس كلامي هذا كلام د/  علاء الاسواني , ام لا يعرف ويقول ذلك من باب الخوف على مصر وهنا لي وقفة هل نحن نحسن معاملة غير المسلمين انطلاقا من قاعدة أن تبروهم وتقسطوا اليهم ام من قاعدة ان قواعد النيتو قريبة في ليبيا ؟؟؟ سأترك لك اجابة هذا السؤال لانه يعني الكثير  ؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!! البعض لديه اجابة مركبة انا احترمه ولكني اطالبه ايضا باحترامي .


هل كاميليا أهم من أكل العيش وتوفير الدولار والاستقرار وعجلة الانتاج وسجن القتلة وووووووووووو حسنا انت لم تفهمني بعد ,  ااولا لا تعارض بين تبني قضية تعليم الجهلة واطعام الجوعى وبين الافراج عنها , وثانيا انها لدى من يتبنى القضية ليست كاميليا وحدها انها قضية عقدية لدى البعض وابجدية من ابجديات حقوق الانسان لدى البعض الاخر وسلطة دولة لدى اخرين وعلامة على التواطىء الخبيث في دولة فسادستان بين من تبنى مشروع التوريث وبين من سانده , ولدى اخرين هي فرصة لاشعال نار الفتنة حتى ينتهي كل شيء والحل في بساطة اعدادك لفنجان قهوة ( أن تذهب الى النيابة تقول الحقيقة وينتهي كل شيء ) .  وهل سينتهي كل شيء وقتها ؟ اذا كان التحقيق شفافا وعلى الملأ  وشهادة ظباط امن الدولة المتهمين في خطفها وتسليمها , والاوراق التي يزعمون انها بخط يديها , وشهادة موظف الازهر الذي ذهبت اليه ورفض اشهار اسلامها رسميا فسينتهي كل شيء .


انا لم أقتنع بأي كلمة مما كتبت فانا لازلت مصرا على انها ليست قضية مهمة فاسم كاميليا يصلح لفيلم او مسلسل وليس لأزمة , حسنا سأحتفظ بهدوئي لأجيبك هل تعرف كم انسان برىء قتل من مجموعة من الجهلة فقط تحت دعوى كاميليا واظهارها حتى الان . هل ظهرت علامات التعجب على وجهك ام لا ؟ لا يهم فانت لا يهمك لا ديانة انتهكت ولا انسانة سجنت  في ظروف مجهولة ولا قانون ديس تحت اقدام اصحاب القداسة  , ولا تريد ان تستمع الى الاخرين الذين تنظر دائما لهم بدونية وترفض القضية ليس من حيث عدالتها من عدمها بل ترفضها لان فلانا يتبناها او انه ليس وقته والذي لم تقل لي متى سياتي اذا كانت قرينات  لها  موجودات في الاديرة منذ سنيين لم يعلم احد عنهم شيئا ؟ ولم يفعل لهم احد شيئا . لا انت ولا انا  ولا القانون !  


نعود للاجابة على سؤال عدد القتلى بحجة كاميليا حسنا تذكر معي حادثة تفجير كنيستي سيدة النجاة بالعراق ( الكاثوليك بالمناسبة ) وكنيسة القديسين في الاسكندرية التي جاءت بعد تهديد لنفس السبب ,مجموع القتلي يتعدى السبعين انسانا بريئا لا ذنب لهم الا غباوة من قتلهم وتعالي وعناد من لم يعر تهديدهم انتباها لقد كان اسمها حاضرا في الحادثين بقوة , ترى هل تفهم الان خطورة هذا الامر ؟


امام المجلس العسكري او الحكومة او ايا من كان يحكم مصر الان بنفس الطريقة القديمة -سواء في تغليب جلسات الصلح على القانون او خلق فزّاعات وهمية أو التعامي عن واقع مؤلم او تراخي جهات الامن او استبدال امن الدولة بالأمن الوطني ( لمكافحة الارهاب الذي لا يوجد له تعريف قانوني حتى الان ) او عدم محاكمة القتلة  والتأجيل ثم التأجيل والاعذار تلو الاعذار وعبداالسلام جمعه القاضي ( رجاء اقرأ عنه ) بعد مرور ما يقرب من ثلاثة اشهر او اشاعة اخبار كاذبة عن امراض لا تمنع الشخص من اداء عمله فضلا عن نقله الى اي جهة , او كذب وزير الداخلية بشأن مستشفى سجن طرة التي تحتاج  -حسب زعمه  - الى ما لا يقل عن شهر لا ستقبال متهم بالقتل  ( الامر لا يحتاج في اقصى انواع الارتجاف اذيني خطورة الى اكثر من مونيتور وجهاز صدمات كهربائية وشنطة ادوية ,واسطوانة اكسجين وهو ما يمكن توفيره في يوم واحد وليس شهر ولا اربعة اشهر ) هذا اذا تغاضينا عن حالته المستقرة التي اعلن عنها كبير الاطباء الشرعيين اكثر من مرة . او اختيار شخصيات ادارية كيحي الجمل الذي اصبح شماعة المعارضة في لصق كل نقيصة به وكأنه الحاكم الفعلي او محافظين متهمين بالتعذيب او مصطفى الفقي كمرشح لمصر ( يسأل عنه نهى الزيني وأهل دمنهور ) , وقتل مراهق بريء 17 عاما في ميدان التحرير يوم 9 ابريل ولم يسأل اي حقوقي او ناشط من سليطي اللسان  ومخبري السلطة الجدد عن دمه اي احد ؟؟؟؟  وكشف عذرية البنات في المتحف المصري التي وعد رئيس الوزراء  ان يحقق فيها ولم يفعل شيئا حتى الان . ليس هذا موضوعنا الان فالايام بيننا لنكتشف كل شيء والله وحده اسأل الا يحدث ذلك في الوقت الذي لا ينفع فيه ( مش قلتلكم ؟) .
امام من بيده الامر ان يطبق القانون او ان يعيد السلفيون الى السجون مرة اخرى حتى يمكن السيطرة عليهم كما يطالب بعض النشطاء ( كتاب التقارير الامنية  في ثوبهم الثوري الجديد ) ثم نبدأ من جديد !  




في ازمة كاميليا تتوالى اسئلة من نوعية من نحن ؟ مسلمون وغير ملسمين أم مصريين فقط  ؟ ما هي الامة هل هي امة الاسلام ام الامة المصرية ؟ ما هي مرجعية التحاكم هل هي القانون ام الشريعة ؟ ماهو الوطن اهو مصر ذات الحدود التي رسمها  المستعمر قبل رحيله ,ام ان كل بلاد العرب أوطاني ام ان وطني هو كل ارض يذكر فيها اسم الله كثيرا ؟ هل السعي الى اقامة دولة اسلامية واجب ديني ؟ فلماذا يخجل البعض من اعلان ذلك ويداري البعض على حلم عمره الذي تربى عليه ؟! هل مصر دولة اسلامية أم لا ؟ وهل تتعارض اسلامية مصر مع مدنيتها ؟ 
رجاء لا تسألني اغبى سؤال اسمعه يوميا عن اي اسلام تتحدثون لان الاسلام واحد نعرفه جميعا باصوله وقواعده وروافده والاختلاف ليس راجعا الى عدم وضوح الرؤية بل الى الرغبة في تعلية أهواء على حقائق والاصرار على استدعاء نقاط الاختلاف بدلا من التعامل مع المتفق عليه .
اذا اختلف امامك شيخ يدعي الاستنارة بعمة واخر يدعي صحيح الدين بغترة فلا تسرع بالحكم من الشكل فكلاهما يعرف الحقيقة  كاملة ولكن أحدهما يخفي نصفها الاخر عمدا لسبب او لاخر فابحث بنفسك ان كان الامر يعنيك .


هل تراها اسئلة صعبة ؟ ان معركة دائرة في مصر بين أطراف عديدة منذ خروج الفرنسيين من مصر منذ قرنين من الزمان ولم تحسم بعد النتيجة وأنت هدف! فانظر لنفسك موقعا تدافع عنه  ومنه أو اعتزل الجميع ان كان صعبا عليك الامر ولكن لا تتكلم فيما لا تفهم ولا تكن وقود معركة لا تعرف من يستغلك فيها ولا لماذا ؟ انها ليست كاميليا وحدها انها أزمة ضمير يرى نصف الاشياء وازمة هويه لم تحسم الاغلبية امرها فيها .

هناك 8 تعليقات:

أم يقول...

ومازال التاريخ يعيد نفسه!!!!

ماجد القاضي يقول...


السلام عليكم

كعهدي بك يا إسلام.. قادر على استدراج محاورك (الوهمي) إلى طرح كل ردوده وتفنيدها بالدليل العقلي (الذي يحتكم إليه) وليس بالدليل النقلي (الذي يرفضه ببجاحة).

اسمح لي فقط أن أختلف معك في نظرتك للحكومة الحالية وخاصة لرئيسها ووزير داخليتها.. مش عاوز أفصل لكن فقط أردت التأكيد على تأييدي للمقال باستثناء تفسيرك لأخطائهما (إذن أنا اؤيد الأخطاء لكن أرفض التفسير بالتعمد والتواطئ)..

في النهاية أحب أن أورد تحية خاصة لهذه المقاطع التي -في ظني- تلخص نقاط مهمة جدا في المقال (هذا من جهة) وتستحق من القارئ مزيد من التأمل (من جهة أخرى):

- "في النهاية هي ليست قضية السلفيين ولكن شاء قدرها ان تتبناها الفئة الاقل تأثيرا في مجريات الحكم والاكثر تشوها في الوعي العام".

- "كثير من المسلمين يخلطون بين عدم اكراه احد على الاسلام وعدم دعوته".

- "هل نحن نحسن معاملة غير المسلمين انطلاقا من قاعدة أن تبروهم وتقسطوا اليهم ام من قاعدة ان قواعد النيتو قريبة في ليبيا؟؟"

- "والحل في بساطة اعدادك لفنجان قهوة (أن تذهب الى النيابة تقول الحقيقة وينتهي كل شيء)".

- "أنت لا يهمك لا ديانة انتهكت ولا انسانة سجنت في ظروف مجهولة ولا قانون ديس تحت اقدام اصحاب القداسة، ولا تريد ان تستمع الى الاخرين الذين تنظر دائما لهم بدونية وترفض القضية ليس من حيث عدالتها من عدمها بل ترفضها لان فلانا يتبناها".

تحياتي أخي الحبيب.

أم هريرة (lolocat) يقول...

السلام عليكم
جزاك الله خيرا اخى الكريم على كل حرف كتبته هنا

منذ ايام كانت هناك وقفة بالعباسية لنصرة اخواتنا السجينات وسبحان الله هب واحد من الحضور كان شماسا بالكنيسة اعلن اسلامه وشهد بالشهادتين وتكلم عن مايحدث للاخوات المسجونات فى الاديرة

سؤالى الان هل هناك احد م المسؤلين سيهب ويعترض ويتحذ خطوة ايجابية لدعم هؤلاء ام لانهم فى نطاق الاسلام ليس لهم قيمة ؟؟؟
لا حول ولا قوة الا بالله
http://www.youtube.com/watch?v=jABdeUNL8oU&feature=player_embedded

دمت بكل خير

ENG./ELSAYED,PMP يقول...

عزيزى الدكتور إسلام
- اولاً :عظيم تحياتى على هذا البوست الأكثر من رائع ...المتكلف ... زى ما بنقول بالبلدى .

- ثانياً : أنت لم تترك ثغرة للرد أو للنقد ... فقد فندت كل سيناريوهات هذا الموضوع وربطته على مستوى الإجمال والتفصيل ، والعام والفرعى والثانوى .

- I do agree

- ثالثاً : ده بحث مش بوست ... يعنى تقدر تقول كده ... محتاج اسبوع علشان يترد عليه واحدة واحدة ده لو حد عرف يرد .

- رابعاً : ليه بس ( تعقيم ) صغير ... عزيزى الدكتور إسلام ... وأشهد الله أننى أحبك ... وفى أنتظار زيارتك لمصر للقاء والدردشة - ده لو قعدت انا ف مصر الفترة الجاية - المهم ... أنت سألت أسئلة كتير ووضعتنا جميعاً أمام ضمائرنا ... ووفقت توفيقاً تحسد عليه حتى فى العنوان وربط شتات هذا الموضوع ... ولكنى سأسئلك أنا سؤال واحد وأنصرف ...

أليس أخذ الحق حرفنة - من الحريف يعنى - كما يقال ؟

تحياتى

واحد من الناس يقول...

أم

انما يعيد التاريخ نفسه بنفس التفاصيل لمن لا يقرأه ويستفيد منه , اما واجبنا فان نقف في وجه دورته لنشكلها وفق ما نريد والله المعين والمستعان اولا واخرا

شكرا لمروركم الكريم

واحد من الناس يقول...

ماجد
وعليكم السلام

البتاعة دي اللي هيه المدونة يعني , اذا كان فيه حد ليه فضل في استمرارها يبقى انت


نحن غير مختلفان , لاني اعتقد ايضا انهم لا يقصدون فمثل هذين الشخصين يصعب حمل افعالهم على نوايا سيئة ولكن لاسف تبقىى النتيجة سيئة بغض النظر عن النوايا التي لا نمتلكها ولا لنا سلطان عليها ولا حق في البحث عنها

واحد من الناس يقول...

ام هريرة

وعليكم السلام

وجزاكم الله خيرا

ان يسلم شماس او حتى شخص لا قيمة له عند الناس فهو في النهاية نفس انقذها الله ممن النار وهو مقصود الشريعة الاول


ام ان ننتظر مسئولا يخشى في كل سكنة وحركة غضبة الارثوذكس بطعم المهجر فهو ما لا يصح , لهولاء البشر حقوق يتعمد المسؤولون في مصر الازهر ان يتجاهلوها ويبدوا انه لم يعتد احد يسمع شيئا الا صوت المظاهرات ,

نرجو ان تسلم نوايانا لله ونصبر حتى يحق الله الحق بكلماته او نلحق بالله على عهده

جزاكم الله خيرا

واحد من الناس يقول...

المهندس سيد

احبك في الله , وحتى امس كنت افكر في طريقة الحصول على رقم هاتفك للاتصال بك عند نزولي الذي لم يتبق له الا شهر ونصف على الاكثر ان شاء الله

بسؤالك قد اتيت بالبوست على قواعده غير سالم :)


نعم نحتاج الى الحرفنة , ونحتاج الى لاعبين محترفين ومدرب ايضا وهم موجودن الان في مدرجات المشاهدين , لا يحتاجون الا شجاعة نزول الملعب ليحلوا محل الهواة الذين اضطرتهم الظروف (مشكورين مجزيين عنا خيرا )ان يتصدروا المشهد