الأربعاء، مارس 23، 2011

من مواطن مصري الى مواطني دولتي تويتر وفيسبوك الشقيقتين

دستور يقترحه شباب الثورة هنا  , ويلاحظ على الدستور انه تكلم عن هوية مصر القومية ولم يتكلم اطلاقا عن دينها وقبل ان يقول احد انه مؤقت ادعوه لان يرجع لمادة 4 التي تقول ( حرية العقيدة المطلقة ) فتفسيرها الى حسني النوايا ولست منهم ان يتعبد كل واحد بديانته وهو امر لا نعترض عليه فلا اكراه في الدين , ولكن لاصحاب النوايا السيئة البسطاء الجهلاء الذين يتم الضحك عليهم ( قول للصبح ) لها معنى اخر انها تعني بحرية الانتقال بين الاديان وهو ما يضاد ما نعرفه عن الاسلام الذي حرم الردة ( يرجى الرجوع في ذلك الى الازهر وفتاوى دار الافتاء الرسمية المسجلة وليست التلفزيونية ) هذا الى جانب ان هولاء الاشخاص نسوا التنويه عن عدة مواد وافق عليها 14 مليون مواطن مما يوحي بما لايدع مكانا للشك بطريقة التفكير العظيمه الليبرالية الحرة ( يا احنا يمحدش لاعب )  
وفي مادة 15 يؤكدون مرة اخرى على ان حرية العقيدة مطلقة !!!!!




** إن الحاخامات في إسرائيل يطلقون أثناء كل انتخابات دعوات توزع مساحات في 
الجنة على الذين يصوتون لصالح من يساندون من المرشحين، لكن أحدا لا يأخذ كلامهم 


على محمل الجد، ولا يتعرضون لحملات التنديد والترويع التي شهدناها في مصر.


والفرق بينهم وبيننا أنهم هناك يثقون في الناخب اليهودي ويحترمونه، أما عندنا فأغلب

 مثقفينا يستخفون بالناخب ويحتقرونه، رغم أنه هو الذي صنع الثورة التي يتباهون بها

 وليس غيره.                                     فهمي هويدي . وهذا رد على المرعوبين من

 كليب غزوة الصناديق :)

ولا تعليق لدي على من يعتقد ان الليبرالية تتجزأ  , وكما قلت سابقا مر ارا وتكرارا انا

 مسلم ولا التزم الا بالاسلام  مرجعا ومنهج حياة وطريق تقدم  لكني ادعو من يعتبر

 الليبرالية مذهبا او العلمانية دينا ( والليبرالية والعلمانية مختلفتان تماما ) ان يلتزم بما

 الزم نفسه به من احترام وجود يمين متشدد طالما لم يرفع السلاح .

**   هنا و هنا ما يوضح موقف بعض مشايخ السلفية من التصويت  وهو مما لا ينشر ول

ا ينتشر لان النية مبيته لتشويه الصورة باصطياد الاخطاء  وتعليق شماعة الفشل في

 الوصول للناس على اشياء من قبيل جهل الناس وبساطتهم  وووو واشياء كثيرة لم يذكروا 

منها انهم يترفعون عن النزول للناس ويتعالون عليهم بما يظنون انهم يملكونه من علم وفهم . 


** نزل الى الشوارع يوم التنحي ما قيل انهم 12 مليون وبلغ عدد المصوتين بلا 4 مليون 

( يحتوون على نسبة لا باس بها من الاقباط لم تشارك في يوم التنحي ) فكيف تكون لا هو

 اختيار الثوار بينما نعم هي اختيار الغير ثوريين , اين ذهب ثمانية مليون ثائر هل ابتلعهم

 البحر  ؟؟ يا سادة اختار الناس نعم ولا لدوافع متعدده فيكفينا تصنيفات فصوت لنعم من

 يظنونها طريق الاستقرار وصوت لنعم من يعتبرونه نصرة للدين ومن اعتبره خيار 

سياسي واضح محدد المعالم مقارنة بعدم وضوح لا  وصوت بنعم من تعود ان يقول نعم 

لاي شىء جاءت به الحكومة وووووو وصوت للا من اعتبروا ان التصويت بلا قطع 

طريق على الاسلاميين للوصول للسلطة وعمل دستور وصوت بلا من اراد اكمال 

الطريق لانهاء كل قديم يرتبط بالنظام وصوت بلا افاضل محترمون يعتبرونه حقهم في

 الاختيار  والصواب ........ 


** عندي سؤال تاعبني سامحوني فيه واعتبروه طائفي مش مشكلة :) اذا كان الليبراليين

 والعلمانيين وكل الاحزاب  السياسية في مصر ( باستثناء الوسط ) واليسار المصري

 وشباب الثورة والكنيسة  ده غير الناس اللي صوتت بلا كاختيار غير مؤدلج 4 مليون

  فكم عدد المسيحيين في مصر  لان ذلك ينبني عليه اشياء كثير قيلت عن تعدادات قديمة 

10 مليون و20 مليون وحاجات كده  وبالاخص مساحات الاديرة التي يصل بعضها الى 

600 فدان وهو ما يعادل مساحة المسجد الحرام عدة مئات من المرات . ( بالمناسبة حقهم 

محفوظ شرعا ولو كانوا 10 ولكن ذلك فقط للتوضيح )


** وبالمناسبة ايضا فلقد لاحظت ان كثير من الكرام عندما يتحدثون عن الاقباط يبدأوون 

بكلمة الاخوة ويهدؤون من توون الصوت خوفا على مشاعرهم ويتكلمون بحب مفرط 

ومشاعر مرهفه وتقديرا لحساسية موقفهم واشياء كثيرة لا الومهم على اغلبها لكن رجاء

 قليلا من هذا الحب والتقدير والعطف لاخوانكم في الملة واحبابكم في الله الذين يختلفون 

معكم فكونوا خيرهما الذي يبدأ بالسلام وكونوا الكاظمين الغيظ والعافين عن الناس 

واحباب الله المحسنين  ان كانوا هم المخطئين  .




** لا الاخوان المسلمون ولا السلفية فوق النقد , تماما كما انهم ليسوا الاسلام بل انهم 

يمثلون رؤيتهم للاسلام التي يتفقون فيها مع ملايين المسلمين في الكليات ويختلفون في 

جزئيات قابلة للحوار والنقاش  , ولكن النقد شىء والسب شىء اخر تماما  حيث ان 

اعراضهم مصانة بحق الاسلام اللهم الا اذا كان البعض يراهم غير مسلمين !!!!


**  اكره نظرية المؤامره ولا احبها ولكن هل ما فعله الجيش من اطلاق الاسلاميين بكافة

 فرقهم وتوجهاتهم من الجماعة الاسلامية والجهاد مرورا بالسلفية واالاخوان وليس انتهاء

 بالصوفية والجمعية الشرعية  هو ما فعله السادات من قبل لضرب الجميع فكريا ام انها

 فزاعة ليتوقف  الجميع عن مطالبهم بدولة مدنية ديمقراطية لانها لن تاتي بهم بل بهذه

 اللحى ؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!! حقيقي انا لا اعرف الاجابة ولكن اذا تمت اضافتها الى ان

 نتيجة الاستفتاء سواء بنعم او لا شبه متطابقة في النتائج من دستور جديد واعلان دستوري 

 فاعتبار الاستفتاء ( سهاية اطفال )  يجعلني

 اشعر بالخوف احيانا رغم ان المسالة في صالح ما اؤمن به حاليا  لكن حلمنا ليس ما

 يعطيه لنا الاخرون , حلمنا هو ما ناتي به بانفسنا .كما اني استبعد مطلقا صفقة سياسية

 لان الجميع يعرف ان ثمن الصفقات في اللحظات المصيرية هي كتابة شهادة وفاة للتاريخ

 السياسي  وليس الاخوان بهذا الغباء اطلاقا ,والسلفية ليست جماعة منظمة اصلا حتى

 يتفق  احد معها . اعرف ان البعض يقول يمكن استغلالهم  عن غير قصد منهم وانا اقول

 ان ذلك ممكن مع غير الاخوان . بقي تفسير يحلو للبعض وهو استغلال الاخوان للوضع

  الذي يعرفونه جيدا (بدون صفقة ) وهو بالمناسبة سياسيا ( وليس اخلاقيا )مقبول لان

 السياسة فن الممكن

 ولكن طرح الاخوان لمبادرة القائمة الجماعية لدخول الانتخابات القادمة متحدة مع كافة

 القوى السياسية في الثورة ينسف هذا الطرح من الاساس لانها تدعو الجميع الى

 مشاركتها ولم تستاثر بشىء فضلا عن عدم ترشحهم لانتخابات الرئاسة اصلا .


** يحلو للجميع تلبيس بعض مواقف السلفيين للسلفية كاملة جهلا بتركيبتهم او عمدا 

للاساءة فاحب ان انوه سريعا الى ان السلفية ليست جماعة منظمة لها رئيس ومجلس

 شورى واعضاء بل هي دعوة دينية لها منهج يختصر في  اتباع الكتاب والسنة بفهم سلف

 الامة ثم تتفرق السلفية الى مجموعات  متعددة حيث تتواجد بالاسكندرية مجموعة شبه

 متحدة الافكار  , مرورا بدمنهور التي يتواجد بها الشخص الذي افتي باهدار دم البرادعي

 ( وهوبالمناسبة يعتبر شيوخ السلفية المشهورين من الضلال ويعتبر الاخوان من

 الخوارج  ) وهذه رسالة لمن يحبون خلط الامور , وانتهاء بالسلفيين بالقاهرة وهم الاكثر

تشددا في مواجهة السلطة ولم يعترف اكثرهم  بشرعيتها من قبل , واكثر السلفيين الذين

 تواجدوا في ميدان التحرير كانوا من هذه الفئه , وليس انتهاء بجمعية انصار السنة وهي

 جمعية

 مشهرة من وزارة الشؤون الاجتماعية ( اي انها قانونية صرفة ) بالاضافة الى مجموعة

 المشايخ المستقلة تماما عن اي تنظيمات او ارتباطات مثل يعقوب وحسان  والجويني .

 هذا للعلم حتى نخرج من فكرة ان كل ملتحي هو نسخة طبق الاصل من الاخر في مواقفه

 السياسية واختياراته الفقهية . 






** كانت الجهات الاكثر تتضررا في عهد مبارك من بطشه الامني هم الاخوان  ( بعد

 الجماعات المسلحة التائبة عن العنف حاليا ) ومع ذلك ظل التنظيم الاكثر تماسكا , بينما

 لم يكن يجرؤ امن الدولة على استدعاء اي من الميكروفونات الغير اسلامية باستثناء

 مواقف محدودة لاشخاص محدودين لم يحدث فيها اعتقال او مصادرة اموال او محاكمات

 عسكرية فهل ينبغي ان يدفع الاخوان ثمن فشل منظري جمهوريتي تويتر وفيسبوك في

 التواصل مع الناس , ام يجب عليهم ان يفعلوا شيئا اخر غير الصراخ والعويل على

 الفضائيات من ظلم الاخوان والسلفيين الذين لا يتركون لهم الشوارع للمرور فيها الى

 الناس ؟؟؟؟؟؟؟؟







** كل ما اظنه انه لو اراد الله لنا وتمت الدولة المدنية على خير واستمر المنظرون

 والمتفيهقون واللاطمون الخدود الشاقون الجيوب على فضائيات رجال اعمال عصر

 مبارك في طريقتهم هذه المتعالية على خلق الله واتهامهم بالجهل والسطحية  ,وتعليق

 فشلهم وضعفهم على نجاح غيرهم فاحمد الله على سيطرة الاسلامينن على الشارع

 لخمسن عاما قادمة على الاقل .




** في المرة القادمة سنتحدث ان شاء الله عن اشكالية الدين والسياسة . 

هناك 13 تعليقًا:

بنجاواتى يقول...

السلام عليكم

دايما يتريحنى من انى اقعد اكتب بوست وانظمه لانى بلاقيك كاتبه زى ما انا عايز :)

انا شايف انهم يقفوا وقفة رجالة ويستمروا على عصبيتهم ويقولوا احنا بتوع الثورة ويعملوا خمسين ستين جزب كده ويكلموا الناس ع الفيس بوك وفضائية ساويرس ويبقى مبروك عليهم الفشل

بنجاواتى يقول...

اللينكات بس عايزة تظبيط لو كان ممكن وجزاك الله خيرا

واحد من الناس يقول...

تم رفع الخبر من الدستور الاصلي بعد ان قال شباب ائتلاف الثورة انهم لم يقدموا شيئا للمجلس العسكري

ويكا يقول...

الله يفتح عليك

وجع البنفسج يقول...

انت جبت من الاخر .. هيك اللي بصير في مصر .. بس انا زيك ، دايما بيجيني احساس بأن هناك مؤامرة ما تحاك في الخفاء ..احاول ابعد الفكرة لكنها مسيطرة عليا .. المهم انه مصر تعدي هالفترة على خير .. ودائما املنا في الله كبير بأن الغد افضل من اليوم ومن الامس .

واحد من الناس يقول...

بنجاواتي
وعليكم السلام
قول انت بس عايز ايه وانا اكتبهولك :)
تم تعدييل اللينكات

واحد من الناس يقول...

ويكا
ويفتح ليك كل ابواب الخير

واحد من الناس يقول...

وجع البنفسج
كتر خيرك والله على اهتمامك بامر مصر , ربنا يجزيك خير
شكرا لمرورك وتعليقك

ماجد القاضي يقول...

السلام عليكم

فتح الله عليك يا إسلام...
والله كلام في الصميم.. وبصراحة خايف تزهق من الجملة المكررة (قلت اللي جوايا) بس المرة دي هضيف ما عدا شوية حاجات تانية :) هقولها عندي غالبا.

مش عارف إيه حكاية الدستور المقدم للمجلس الأعلى ده؟!!! أمال احنا كنا بنعمل إيه في فيلم الاستفتاءات الهندي ده؟!!!
مش عشان تيجي هيئة تأسيسية بمزاجنا لأول مرة في تاريخنا؟!!!!!!

اختيار فقرة فهمي هويدي كان موفقا للغاية وعجبتني جدا لما قرأتها في مقاله وبالفعل اقتبستها للاستفادة منها؛ لأن رده كان مفحم فعلا لحبابينا اللي بيصطادوا في المية اللي مش نضيفة!!!!

من أجمل ما أشرتَ إليه في الموضوع:
1- توضيح التصنيفات العديدة لأسباب (نعم) و(لا)..
2- المسح الرائع الذي أوضحت من خلاله طبيعة التيار السلفي، لأن بالفعل هناك الكثيرون الذين يجهلون ذلك... (يا راجل ده فيه ناس لغاية دلوقتي بيحاربوا الإخوان من غير ما يعرفوا عنهم حاجة، رغم إن هيكلهم وتقسيماتهم ومهام كل تدرج إداري، وطبيعة كل تشكيلاتهم تمتلئ بها الكتب في الأسواق من عشرات السنين!!!!!!!!!!!!!!).

تحية خاصة لإشارتك إلى الأسلوب المزدوج وغير المنصف للبعض في التعامل مع الأقباط ومع مخالفيهم من المسلمين (لصالح الأقباط بالطبع!!)

بالنسبة للجيش يا إسلام... من الغباء أن نعتبره خال من الدنس، لكن لأن السياسة هي فن الممكن، فليلعب الشعب سياسة مع الجيش ويعامله بحذر، لأنه (الشعب) لا يملك إلا ذلك..!

هانت إن شاء الله.. ما زلتُ وسأبقى متفائلا... :)

تحياتي أخي الحبيب.. وسعيد جدا بالقراءة لك من جديد والله..
----------------
ما زلت باستأذن في الاستفادة من مقال (الليبرالية).. ماشي؟

مدونه ما كفايه بقى يقول...

والله العظيم كلام زى الفل الله ينور

رغم انه يوجد عتاب على طول الغياب

منتظره المره القادمه

تحياتى لك

مدونه ما كفايه بقى يقول...

على فكره وجهه نظرى عن الثوره المضاده اختلفت تماما بالعكس انا ندمت على وجهه نظرى السابقه

فجزاك الله خيرا على توضيح المسأله :)

واحد من الناس يقول...

ماجد
دايما بتحرجني كده وتزقني للامام :)
المرء عدو ما يجهل
وطول ما الناس مش قادرة تفرق بين الدفاع عن الدين واستغلاله يبقى لسه بدري

الاخوان مش اغلبية فعلا ونفسي يمدوا ايديهم لاصوات جاهزة ليهم ميتعبوش نفسهم كتير مع ناس دماغها امتلات كره للاسلام

واحد من الناس يقول...

ما كفاية
الله يكرمك , معلش كنت محتج على طرقة تعامل شباب الثورة لاني كنت عارف انه بدا يخسر الارضية بتاعته ومكنتش عايزهم يخسروا دلوقتي علشان خاطر مصر

بالنسبة للثورة المضادة : وظيفتنا نكمل بعض ونوري بعض اللي مش شايفينه بحيث تكتمل الصورة ومفيش حد فينا يمتكلك الحقيقة المطلقة لان الحقيقة لها الف وجه ودي وظيفة ان احنا كلنا نسمع بعض
جزاكم الله خيرا على الزيارة والتعليق