الخميس، ديسمبر 16، 2010

عندما تملك النساء 2


 ايتها الاخوات والاخوة اننا وبعد مرور تسعة وعشرين عاما على ثورتنا المجيدة ان لنا ان نفتخر بانجازاتنا التاريخية حيث ولاول مرة منذ خلق ادم عليه السلام تنجح المرأة ليس في تولي زمام الحكم فقط فقد سبقتنا الى ذلك حالات معدودة في التاريخ ككيلوباترا وشجرة الدر ومارجريت تاتشر وبناظير بوتو وعدد قليل اخر ولكننا جعلنا حياتكم وردية ولوناها بلون الورد واحللنا النساء محل الرجال واثبتنا انهن جديرات بالقيادة  والجندية و قلّ عدد السكان الى النصف حيث زاد معدل الوفيات عن المواليد في مملكتنا وذلك لم يحدث في اي عهد في تاريخنا ولم يكن ذلك بسب وباء او طاعون( فقد تقززت الاوبئة من تلال القمامة المتراكمة في شوارعكم )  ولا بسبب الحرب فقد توقفنا تماما عن التفكير بأية حروب خارجية واستعملنا ضبط النفس مع العدو مهما اعتدى على حدودنا فضلا عن جيراننا ولما شعر العدو بقوتنا على الصبر يئس من محاولة استفزازنا ووجد ان محاولة احتلالنا ارهاق اقتصادي لميزانيته التي لم تتحمل احتلال قطاع صغير به مليون ونصف من البشر فكيف لمملكة عظيمة؟ (يملؤها الفخر عند نطقها ) ولكن قلّ عدد السكان عندما انشغلت النساء عن الزواج والانجاب بحياة الجدية وبناء المملكة الحلم  ولو ظللنا على هذا الحال بالاهتمام لعشرين سنة اخرى فسيقل عدد سكان مملكتنا الحبيبة عن مليون نسمة  وساعتها لن تتذرع اية حاكمة  بعدد السكان وستعيشون عيشا رغيدا وسيعيش كل فرد في شارع ولن يعيش احد في مملكتي بجوار القبور كما حدث في العهود الرجالية .
انقطاع : تعيش الملكة يا تعيش تعيش تعيش وتنطلق الزغاريد بقوة من الرجال والنساء.
واخيرا اعلن لكن (بفرحة وفخر ) ولكم (وهي تدير وجهها الى الجهة الاخرى بضيق ) هذا الخبر العظيم احتفالا بالعيد التاسع والعشرين فلقد قررنا نحن ملكة مملكة النساء    
 تسريح فرقة الرجال من الجيش والشرطة وسنطبقه في وقته الذي نراه مناسبا لكن يا معاشر الورود والرياحين , واخيرا نقول لكم يا ناكري خيراتنا ونعمنا لقد كنتم تدخلون الى المصالح الحكومية فتجدونها مليئه بالوحوش البشرية  والوجوه المقلوبة ( حيث كنا نكتفي بالعكننة- على من كانوا في عصمتنا من الرجال - فقط ايام الضعف )ولكن الان تجدوا اصص الزهور في كل مصلحة حكومية ووجوه مليئه واختفت* التكشيرة *من وجوه الموظفين لانه لم يعد هناك موظفين بل موظفات ( وهي تشدد على مخارج اللام والظاء ). 



هناك 4 تعليقات:

ستيتة حسب الله الحمش يقول...

كل ده علشان نقيم مملكة النساء بتاعة حبيب كل النساء كاظم الساهر؟

الموضوع اسهل من كده ميت مرة
ومش ها ياخد 29 سنة يا فندم

هم الرجالة بس يستمروا زي ما هم
زي ما هم بالضبط
وسنة سنتين ثلاثة بالكثير وها يتم اقرار قانون ويوافقوا على الاستنساخ

بس يا فندم
وكل اللي جاي ها يكون ستات نسخ من بعض من غير اي مكر او حيل
جيل اتنين تلاتة بالكثير
ونجاملكم في الأفراح ان شاء الله :)

قال مملكة النساء قال
ها يعملوا فيها خراب اكتر من اللي عامله الرجالة النهاردة؟

ماجد القاضي يقول...

فكرة الحوار مع الشيخ طريفة في نقد الكثير من الأفكار غير السوية التي انتشرت أخيرا في مجتمعنا...

بالنسبة للقصة المعروضة في قالب فانتازي؛ فبها نوع من العنصرية المضادة :) لكن طبعا هي أسلوب طريف للنقد بطريقة سلسة جذابة..

أحييك على لغتك الجيدة في الكتابة (مع احتياجها لبعض التصويبات اللغوية اليسيرة).

تحياتي أخي الكريم.

واحد من الناس يقول...

ماجد هوه ده مربط الفرس مناقشة الافكار الغريبة ,اما بالنسبة للغة فده بسبب اني كان نفسي اكتب الحوارات بالعامية بس الفصحى بتغلبني فبتطلع حاجة ملغبطة

واحد من الناس يقول...

دكتورة بداية شرفنا تعليقك
ثانيا انا اخر معلوماتي عن كاظم كان واحد صاحبي متابعه واحنا في الكليه فده مش تعدي على حقوقه الفكرية اما 29 سنة فهيه جت كده ممكن يكون تأثر بالعهد المبارك .
حنستعمل فكرة الاستنساخ في باقي القصة عادي ونشوف نتيجتها
مش حيكون ساعتها فيه افراح علشان حد يروحها
مش عارف بصراحة في الحقيقة ايه اللي ممكن يحصل بس فعلا ان مش متخيل خراب اكتر من كده
دكتوره اظن حضرتك عارفة ان المقصود بيها مش الستات دي اسقاط على حاجات كتير