الجمعة، ديسمبر 31، 2010

عن الجيتوهات نتحدث

بداية الجيتوهات ليست الجاتوهات التي يتم تصويرها بصفة شبة مستمرة في بيت المدونين في المناسبات السعيدة ادامها الله على الجميع , الا مناسبة عيد الطلاق السعيد والحمد لله لم تزحف بعد هذه المناسبة العجيبة -لي على الاقل -الى بيت المدونين , ولكن رجاء من الاخوة القائمين على بيت المدونين الرحمة بالمساكين الذين ينظرون الى هذه الجاتوهات ووضع خطة مستقبلية لتوزيعها حية نابضة نقوم نحن بذبحها  اسف اقصد تقطيعها -اظنها اغلى من اللحمة - وارجو الاحتفاظ بنصيبي حتى العودة التي يبدو انه سيطول انتظارها الى مصر الشقيقة.
وبعد بداية فالجيتوهات جمع متكسر غير سالم لكلمة الجيتو (وهي منطقة يجتمع فيها مجموعة من البشر مختلفين عن الاغلبية في الخلفية الدينية او الاجتماعية او العرقية , حارة اليهود مثالا عندما كانوا يعيشون بامان في مصر حين كان يؤم مصر طالبي العيش الكريم من يونان وغيرهم قبل ان تقوم ازهى عهود النمو الاقتصادي بفرض مفهوم عيش الكفاف وما يوازيه ) , التجمعات هنا حقيقية في مجتمع افتراضي بلوجراوي ,
فلقد لاحظت  وليصصح لي احدكم -ان قرأها احد-ان كنت مخطئا-ان الاشخاص المتواجدين في مجتمع التدوين يجمعهم في الغالب امور قليلة كمعارضتهم المتفاوته في الشراسة للانظام الحاكم  وكرههم للغباء (كلمة مطاطة يفسرها كل شخص من وجهة نظره فالعالمانيون والليبراليون والمستنيرون يرون المتمسكين بالنصوص اغبياء و منظّري نشر ثقافة احترام الاخر والاختلاف يرون المختلفين معهم اغبياء ,حتى نصل الى بعض زاعمي التدين والعلم ببواطن الامور المتعالين على خلق الله من الجهلة ومن لم يجد طريقا لتحصيل النصيب الذي حققوه من العلم ) وما عدا ذلك فتفرقهم عدد روؤسهم الاراء.
تدخل الى مدونة متدين فتجد ان اغلب المشتركين فيها ونسبة 99% الشهيرة من المعلقين من المتدينين , ثم تعرج الى مدونة ( كتاكيتو بني ) فتجد ان المعلقين والمشتركين ايضا من النوع الكتاكيتي , ثم تأخذ اقرب نقرة ماوس الى مدونة الحادية  اعاذنا الله منه ومن اهله ( بالمناسبة انا مسلم تستطيع ان تصنفني متشددا اذا شئت ولكني ابدا لن ادعي الحياد ولا الموضوعية بل احكم على الامور بما اراه دينا وبما ارى اني استطيع ان ادافع عن نفسي به امام الله عزوجل عندما يسألني  لماذا فعلت كذا ولكني ايضا اؤمن اني لست قاضيا ولا مخولا من قبل الله لمحاسبة البشر ولكنها النصيحة الواجبة من محب عسى ان اخذ بيدك او تاخذ بيدي الى طريق السعادة الابدية جنة الخلد جعلنا الله واياكم من اهلها  واذا كنت ممن لايؤمنون بالجنة فاسئلك اين العدل في هذه الحياة اذا اذا امتلكها الاقوياء واذلوا فيها ناصية الضعفاء واحتكروا حق الحياة وتركوا الفقراء ينحنون انحناء اشباح الموتى العائدين الى الحياة فاذا لم تكن جنة ولا ثم ّرب يحاسب الفجرة على فجرهم وينتقم للمظلومين  ويجزي المحسنين وكم من مظلوم لم ينصف وكم من مآس لم نر الا تراجيديا النهاية في هذه الحياة فان لم يكن هناك رب ولا ثمّ دين يقضى فاللعنة على حياتكم الظالمة  ) اذا دخلت الى مدونة لادينية وجدت ايضا المشجعين يملأون الاستاد عفوا المدونة يهتفون نعم هذا هو العقل وتشعر انك انتقلت الى عصر الثورة الفرنسية تسير بين المناضلين المنادين الى الباستيل (سجن فرنسي رمز لجبروت السلطة ) الى الباستيل ولا حرية لاعداء الحرية , وتجد على اطراف المدونة مدونات اخرى مثل لماذا لست مسلما واعترافات مريض نفسي بالغربة في مجتمع غريب , واذا  قفزت من بحر الظلمات هذا بحثا عن النور فيمكنك ان ترتطم بعمود من اعمدة الاستنارة الاسلامية الغير متقيدة بأوامر الله فالحجاب ايا كان شكله حتى  لو كان منديل نسيته صاحبته على رأسها قبل نزولها من المنزل  هو تخلف وتحجر سيدي او سيدتي اقسم لك بالله لو انك  قلت انك تركت دين الله وكفرت به لاعتقدت انك انسان  ودعوت لك بالهداية ( الحكم الشرعي للردة  الاستتابة  ثم القتل اذا ما تمت ازالة الشبهات واصر صاحبه على المعاندة  ونشر الاضطراب في وعي الناس ومجتمعاتهم فهي تماما كتهمة الخيانة العظمى للدولة القائم بنيانها السياسي والعقائدي على الدين ولا يقوم على تنفيذه الا السلطات الشرعية القائمة ) ولكن ان تتدعي الاسلام ثم تختار هذه اية تتفق مع معتقدي وهذه اخرى لا تتفق مع ميثاق الامم المتحدة لحقوق الانسان اذا فالله لم يقلها ولكن جاءت مع الغزو الوهابي (افتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض ) ان هذا لهو الدجل بعينه ان تؤمن بما تحب وتلبسه ثوب الدين. فلتكفر ان شئت فلتكره كلام الله ان شئت فعقابنا وعقابكم اقرب لنا من حبل الوريد فلتذهب الى اي وكر تمارس فيه عهرك تشرب فيه خمرك  وتخلعين فيه ملابسك فلتخادعي من شئت ولكن لا تلبسيه بالاسلام , ولكن ليس العجب منك ولا منها ولكن العجب ممن يستمع الى رجل يضع يده على خصر رفيقته في ملهى ليلي يقرع كاسه في الهواء بكأسها تدق طبول الملهى عالية يشرح صحيح الدين على وقعها . 
بين هذه الانواع انواع كثيرة من التدوين ولا يشذ عن القاعدة الا القليل مما يؤكدها ولا ينفيها.
واخيرا سيقول قائل وماذا في هذا نعم لا شىء في ذلك لاننا تعودنا في مجتمعنا الاصلي على ان نحيا منعزلين سلفيين واخوان وصوفيين اضافة الى ادعياء الثقافة يشرحون من جرائدهم معنى الحرية والثورة ويقولون لا ينبغي للمثقف ان ينزل للشارع ليشارك الدهماء والعامة حتى لا تتلوث بنيته الثقافية العقلية انما وظيفته الكلام اما الفعل فيترك للعوام وحزب وطني يرى في مصر مالايراه اهل السويد في بلدهم من الانجازات وحزب الاهلي والزمالك واكثر من 40000مشجع يسبون رجلا بامه ليس فيهم من يقول لهم حرام لانهم تعلموا ان قائل هذه الكلمة متشدد يدخل المعتقل , واخيرا حزب الاغلبية الصامتة التي يتحدث الجميع باسمها وهي تنشد نشيد السلبية المطلقة( انا مش تبع حد ,انا مع نفسي , انا مليش دعوه بالسياسة ) وكان رغيف العيش مش هوه محور سياسة الدنيا وان القمح اقوى من الاباتشي!!!!!!!!!!!!!!! ,واخيرا معاشر القراء والكتاب مناضلي الكيبورد اذا لم تكسروا انتم عقيدة الجيتو  فلا عزاء للامل .
 وما اريد ان اخالفكم الى ما انهاكم عنه ان اريد الا الاصلاح ما استطعت وما توفيقي الا بالله, وستذكرون ما اقول لكم وافوض امري الى الله .

هناك 16 تعليقًا:

أنا حرة يقول...

أخى الفاضل
لقد أثرت نقاط كثيرة.. لم أفهم ماذا تعنى بالضبط ..كل مدونة لا شك أنها عنوان على صاحبها وما يتبنى من أفكار فهى ولا شك كيان إعتبارى .. هذه مدونة متشددة وهذه منحلة وهذه وسطية وهذه ملحدة .. نصنفها كما نصنف البشر .. وكل شخص مخير فى قراءة هذا الفكر أو ذاك .. ولكن لاأنكر أنا شخصيا أننى أحب قراءة المدونات التى تتفق مع أفكارى التى أتبناها هل تعرف لماذا؟؟
لأننا فى حالة صراع مستمر حول أفكارنا فى دنيانا التى نعيشها وربما مع أقرب الناس إلينا .. وما لا يعجبنا يحيط بنا من كل جانب حتى صرنا جزرا منعزله .. وأصبحت قراءة ما أحب فى مدونات تتفق معى فى (معظم)ما أرى بمثابة الواحة التى نستريح ونتنفس فيها من عناء المواجهات اليومية المرهقة عصبيا ونفسيا ..
ولكن هذا لا يمنع من وجود مداخلات تتعارض تماما مع ما نكتب فنقوم بالرد عليها بما ندين لله به .. وكما قلت لست محايدا ولا موضوعيا .. نعم ليس هناك حياد ومهادنة .. كل إنسان متعصب ومنحاز لما يؤمن به حتى الحجارة والجمادات منحازة فهى تسبح لله فكيف يكون الإنسان محايدا هذا كذب وادعاء .. لا يوجد فى هذه الدنيا حياد وإنما يوجد عدل ننحاز إليه وإن كان يخالف أهواءنا فهو أقرب للتقوى

ستيتة حسب الله الحمش يقول...

أنا مش فاهمة وفاهمة
أي والله
فاهمة كل جزئية لوحدها ولما أجمعهم ابطل اجمع زي يونس شلبي الله يرحمه

المدونات ذات أهواء مختلفة؟
مش المدونات ملك لبشر؟
والبشر مختلفين؟
أحرار ومختلفين؟
أعطاهم الله الحرية حتى يحاسبهم عليها وعلى ما وقر في الصدور وصدقه العمل؟

إذا فمن الطبيعي ان تجد ملحد
والملحد ده لما انت تدخل عنده تحس بالخنقة والضيقة من تجرأه على ذات الله سبحانه
يبقى المتوقع يبقى عنده ملحدين

وتدخل عند سلفي
أو وهابي
أو حنبلي
وتجد صور يعقوب وحسان ومحمود المصري
انت مش على نفس المذهب وبتحترمه وتعرف ان كلمة كانوا رجال ونحن رجال محض افتراء
فهيهات ما بين ابن حنبل وما بين ايا من الكتاب والمعلقين
ولكن لو كان الرأي الفقهي الأوحد بتاع نحن طريقك للجنة لا يناسبك
ها تتخنق
ها تلاقي هناك سلفيين وتجد المدونة تعج بالسلام عليكم يا أخ
بارك الله فيك اختي أند سو أون

وها تلاقي مدونة كتاكيت من بتاعة الحب بيوجع يا أبلتي
وأه ثم أه ثم إييييه لما سابني جالي صداع
ها يحصل لك تصدع في أركانك العقلانية
ها تتخنق
فطبيعي يكون هناك كل سوسو وفوفو توتو يواسوا الموكوسة في حبها الحلزوني

وهكذا يا سيدي
فاليختار كل منا رفقته براحته
وبما يمليه عليه ضميره
وبما ترتاح له نفسه
وكل يحشر مع من يحب
فطبيعي كل واحد في الدنيا يختار اللي يحبه

لكن لو كان قصدك توحد الناس في القضايا المصيرية
التي عند طرحها يخاف كل معلق من إبداء رأيه ليتعلق في خطاف
وتجد عند طرحها عداد الزوار 200 و 300 وعداد المعلقين صفر !!!!!
فده المتوقع تماما
وإلا كيف أن بلادنا إتهببت بينا؟

ماجد القاضي يقول...

السلام عليكم

موضوع قوي جدا.. ومهم جدا..
لكن ارجوك لا تضيعني بعدم استخدام علامات الترقيم..!! وهذا ليس نقدا لشيء بسيط، فكثير من العبارات لا أفهم سياقها (وبالتالي معناها) بتداخلها مع عبارات

أخرى!!!!

ندخل في المهم:
أولا: طبعا متفق معك (ومع أختنا حرة) في الفكرة العامة في أننا كلنا لسنا حياديين، وليس من التصور السليم الاعتقاد في وجود ذلك المحايد المطلق الذي يبقى باردا دون أن يغلي إذا مست معتقداته بسوء!!!
(ومن باب عدم الحيادية بالمناسبة، أكثر من شاهدتهم يحترقون من أجل معتقداتهم هم المتدينين، سواء كانوا معتدلين أو متشددين.. بينما المتحررين من الدين لم أرَ لهم حرقة

على معتقداتهم، فيسهل عليهم دائما إبداء الهدوء في الحوار!!).

ثانيا: أثني على ملاحظتك الهامة حول الأسلوب الماكر الجديد الذي يتبعه بعض (التنويريين والحداثيين وووو) وهو ادعاء أنهم يمثلون وجهة نظر جديدة في الدين، فيهدمونه

بهذا من داخله.. (سواء بحسن نية أو بسوء نية؛ فالنتيجة واحدة). وألأساليب كثيرة:
* القرآن فوق رؤوسنا، ولكنه هو الثابت الوحيد، أما ما جاءنا من كلام عبر البخاري ومسلم وغيره فهو كلام بشر يخطئ ويصيب!!!!!! (ما هو يا متخلف عقليا "طبعا

متخلف لأنه لا يأخذ بمنهجه العلمي الذي يدعيه" إن هذا القرآن الذي لا تشك في صحته أتانا من نفس الطريق الذي أتانا به كلام محمد!!!).
* طريقة ثانية: أنا أؤمن بدور الأزهر وبالاجتهاد في الشرع واختلاف الآراء، ولهذا لن أتحجب.. وها هو (بحث) لشيخ أزهري (!!!) يؤكد أن الحجاب ليس فرض.
(يا سلااااام؟!! اشمعنى ده اللي صدقتيه من المتدينين؟!! اشمعنى الاجتهاد ده اللي أخذتي بيه وتركتيه كلام (كوووووووووووول) علماء المسلمين عبر (أربعتاااااااااااشر

قرن)!!!!!!!.
سأكتفي بهذين السلوبين، فهما أهم ما قابلني في فترة تدويني التي تناهز العام...

ثالثا: لكني دعني أختلف معك في وضع بعض المختلفين والمتخالفين في سلة واحدة عندما قلت:
"تعودنا في مجتمعنا الاصلي على ان نحيا منعزلين سلفيين واخوان وصوفيين وادعياء الثقافة يشرحون من جرائدهم معنى الحرية والثورة ويقولون لا ينبغي للمثقف ان ينزل للشارع ليشارك الدهماء والعامة حتى لا تتلوث بنيته الثقافية العقلية انما وظيفته الكلام"...
هل فعلا كل الفئات التي ذكرتها ينطبق عليها سويا وصف الانعزال عن المجتمع والتعالي عليه؟!!!

رابعا: أعجبني جدا ما قلت بشأن السلبيين الذين يدعو ليل نهار أنهم ملهمش في السياسة:
"وهي تنشد نشيد السلبية المطلقة (انا مش تبع حد ,انا مع نفسي , انا مليش دعوه بالسياسة ) وكأن رغيف العيش مش هوه محور سياسة الدنيا وان القمح اقوى من الاباتشي".. وأنا أؤيد قولك وأضيف إليه هذه العلامات (!!!!!!!!!!!!!).

خامسا: تقدم دعوة في النهاية: "واخيرا معاشر القراء والكتاب مناضلي الكيبورد اذا لم تكسروا انتم عقيدة الجيتو فلا عزاء للامل"..
هلا شرحت لي كيف يتم ذلك؟؟ لأنني بصراحة لا أرى أن هذا ممكنا كما لا أرى أن له ضرورة أصلا... أي أننا يمكننا الاكتفاء بتشريح ووصف وتصنيف أنواع المدونات؛ فهذا في حد ذاته مهم ومفيد من حين إلى آخر.... (ولا إيه رأيك؟)...

[إنت اللي تستاهل، فتحتني ليه؟ ما انا كنت ساكت!!]... :)

تحياتي أخي الكريم.

واحد من الناس يقول...

انا حرة
لن ازيد الامر تعقيدا ,كل ما اعنيه اننا كطالبي حق ممن نحسبهم متدينين موصوفين من قبل كل الاخر المختلف معنا اننا نزعم امتلاك الحق المطلق ولا نقبل الحوار ورغم ان الله امرنا بقوله ( قل هاتوا برهانكم ان كنتم صادقين ) وقال (قل فاتوا بكتاب من عند الله هو اهدى منهما اتبعه ان كنتم صادقين) وقوله (ائتوني بكتاب من قبل هذا او اثارة من علم ان كنتم صادقين )اي اننا من يؤمن بذلك لانه امر الله فعندما نطالب المختلف باي علم او دليل صك اذنيه كانه لا يسمع ثم يتهمنا نحن بالدوجمائية ووالله لقد رأيت فيهم اقصائيين لا يشبههم الا جماعات التكفير والهجرة وما نحن وهم الا كقول القائل رمتني بدائها وانسلت
هذا جزء مما قصدت

واحد من الناس يقول...

دكتورة : شكرا على تواجدك وانتهزها فرصة لان اقول لحضرتك فعلا الاختلاف في الراي لا يفسد للود قضية بس جملة ( لا منك ولا من غيرك ) تضايق على كل حال.
اما بالنسة للبوست ده فيبدوا ان حضرتك محقة تماما واني اخطأت التعبير الى حد ما او اخطأت فهم طبيعة التدوين انه غير المنتديات ,
*منطقي للغاية ان الحمام يعيش معا وكذلك البوم فالطيور على اشكالها تقع ولكن ما اردت انتقاده هو ضيق صدر صاحب الفكرة او المدونة بكل مخالف ومصدر تعجبي هو الزعم المستمر من الكثيرين بكسر ثقافة القطيع والحوار واتهام المتدينين بالدوجمائية مع انهم لا يقبلون رأيا غير رأيهم وما هي الا دعوة صريحة بالانتقال من قطيع اذا صح زعمهم الى قطيعهم , انها دعوة الى فتح قلوبنا لبعضنا البعض الى التفاهم بدون افكار مسبقة ان تعجبي اذا كان الشخص يستطيع التعبير عما يؤمن به بدون اذى فلماذا يصمت ولماذا يتجاهل الاخرين ممن لا يقولون بقوله ,في النهاية اكرر سعادتي بتشريفك مدونتي ,وانا كنت مخطئا لاني اعتقدت طالما انه مدون فهو على قدر من التعليم والثقافة يسمح له بالوصول الى طريقة حوار تجمع ولا تفرق ولكنها فعلا الحقيقة كونفليكت النيلا كوانيلا وبالتالي ساظل اسير ابحث عن الامل في مكان اخر

واحد من الناس يقول...

وعليكم السلام ماجد
بالنسبة لعلامات الترقيم حاضر , احيانا بكتب وانا متوتر او منفعل فانسى اصول الكتابة.
لايوجد محايد ولا موضوعي وهو مربط الفرس فهم يزعمون استخدام المنطق في النقد ولا ينتقدون غيرنا فان كانوا يريدوا خيرا بنا فليرفقوا في النصيحة ولكن عزائي اننا نرجوا من الله مالا يرجون ونتبع نبيا قال لنا ماوضع الرفق في شىء الا زانه ورب قال لا تسبوا الذين يدعون من دون الله بغير علم وقال ولا يجرمنكم شنان قوم على الا تعدلوا اعدلوا هو اقرب للتقوى ولا رب لهم يامرهم الا اهوائهم
المدونة بتاعة الازهر دي هي السبب في البوست بالكامل تقر يبا , علشان اتخنقت من اسوأ منطق في حياتي اه القران بس ومفيش غيره خلاص يا ستي القران بس ومش حتكلم غير بيه وعند كلمتي ( وليضربن بخمرهن على جيوبهن ) يعني ايه؟ بلاها كلام عن النقاب خالص ايه معنى الحجاب اللي في القران هسسسسسسسسسسسسس
* لن نختلف هذه المرة وسأترك الخلاف لمرة اخرى فلم اقصد قطعا ذلك بمعناه الحرفي فلو كان الاخوان منعزلين لتيقنت ان للانعزال تعريف اخر غير المعروف كما ان السلفيين يمارسون الدعوة الان في الجامعة وفي محيطهم القريب واتجهوا الى المنتديات ولقد دعاني صوفيون من قبل للمولد واكتفيت بعلاقتي الحسنة أما منظّري الحرية فانا اعنيهم حقاحين يدعون الناس الى الانتفاضه ولم تر الكثير منهم يوما في مسيرة ويحضرني هنا يوسف شاهين لما سئل ذات مره لماذا لا تشترك في فعاليات الاحتجاج الشعبي رد بانه لن يشارك في مظاهرة يزيد فيها عدد رجال الامن عن المتظاهرين وان كنت اعتبر ان هذا حقه لكن ما لا اقبله هو انتقاد افلامه للوضع وكان الرسالة هي التسلية ,ولكن ما اعنيه بالانعزال هو وضع حواجز تجدها اكثر وضوحا بين السلفيين والصوفيين وتجدها ايضا بين الاخوان والسلفيين بشكل اقل وتجدها بين السلفيين ومجتمعهم القريب احيانا حيث تتميز مساجدهم بهم وقليلا ما يشاركهم الناس العاديين في مساجدهم الخاصة بهم رغم انهم ليسوا وحوشا كما يصورهم الاعلام بل هم افراد عاديون منهم الطيب ومنهم السىء ولكني لم اجد اسوأ من دوجمائية المثقفين لانه لا عذر له ,
خامسا : كنت اقصد ان نسمعهم ونرد عليهم لمن كان له القدرة على ذلك وان يسمعونا ولا يضعوا اصابعهم في اذانهم ولكن يبدو انك محق تماما كالدكتورة في اني اخطأت التعبير او الهدف نفسه

ويكا يقول...

معنديش تعليق اقوله

علشان اعلق ، لابد من حصر واخصار ما قلته انت وانا حره ، والدكتوره ستيته وماجد

فلقد اكتملت الصوره وتبلورت ملامحها بهذا النقاش والحوار الشيقين حقيقه

وانا متفق معك تماماً

وخاصه فى :
انه "لا يوجد حياديه فى معتقد " ، الا انى اؤمن بوجود فهم واعى لما اعتقدهدون تنطع او جهل .

محمد الجرايحى يقول...

بارك الله فيك وأعزك
وأحييك على هذا الطرح الطيب والقيم

تقبل مرورى وتقديرى واحترامى

بت خيخة وأي كلام يقول...

انا تهت يا معلمي

البوست طويل

وجيت عند اكثر من تلات ارباعه واذ فجأتن افقد القدرة على استكمال ما انت كتبته

ولاقيت نفسي تهت

انا كل اللى فاكراه من البوست
كتكايتو بني

وان الناس كلها بتكره الغباء

وانك تقريبا عندك نقص جاتوه فى الدم
وتحتاج الى نقل دستين جاتوه

وفي حاجة انت كاتبها عن الطلاق وتشبيهه تقريبا كمناسبة سعيدة




طبعا انا مش بلومك على توهاني
بس برضه اكيد العيب من عندك
لانك المفروض تراعي ان فيه واحدة خيخة قد تقرأ لك يوما
فيجب ان يكون كلامك على نفس مستوى ادراكها


انا ماشية
وقد اقرأ التدوينة مرة اخرى
وقد أزهق وماقرهاش تاني


سلام

اختك خيخة

واحد من الناس يقول...

ويكا :هي دي فعلا فايدة الحوار ان الامور فيه بتوضح
أ.محمد الجرايحي : شكرا لمرورك ونتمنى دوام التواصل .
خيخة : اكيد العيب فيا فعلا بس لما تكون فهمتي اننا بقول ان الطلاق مناسبة سعيدة بالرغم ان ده في اول سطرين يعني قبل التوهان , فواضح ان انتي كنت مستعجلة شوية , اقري التعليقات سهلة وتوضح المقال اللي فعلا مكنش واضح الا في جزئية الطلاق السعيد

محمد ملوك يقول...

صدقت فيما قلت
ما أحوجنا الى الانفتاح في الحوار والى تواصل يبني ولا يهدم
لكن
قد أسمعت لو ناديت حيا
فهل من حياة لمن تنادي
أتمنى ذلك
تحيتي

المدفعجي يقول...

موضوعك جميل بس طويل لوي حاول تختصر

re7ab.sale7 يقول...

اخي العزيز
لقد اثرت نقاطا في منتهي الاهمية ولكن
لكن....
يمكن اتفق واختلف معك
ويمكن معاك حق في اشياء كثيرة ولكن ايضا لم تكن منصفا في اشياء اخري
لما لا نكون وسطا بين الاثنين ....؟
انا الحمد لله وسطا بين كل شيء
فلا افرط في اسلاميتي ولا حريتي
ولكن بالشكل الوسط ....
ارتدي حجابي واقيم فروضي ولكني احترم الاخرين ....
ارجو ان تفهم قصدي

واحد من الناس يقول...

الفاضلة رحاب
الاختلاف طبيعة البشر , والمهم ان نعرف كيف نتعايش مع هذا الاختلاف حسب نوعه ,
كنت اريد ان اعرف النقاط التي لست منصفا فيها لعلي ارجع عنها ان كنت محقة ,الوسطية والتشدد مسائل نسبية حسب زاوية الرؤية لذا فانا لم افهم مقصدك , شرفنا بزيارتك ونرحب بافكارك فانا اؤمن ان تحديد نقاط الاختلاف هو بداية التوافق ان صلحت النوايا .

re7ab.sale7 يقول...

اولا بعتذر لك علي التأخير
بس انت عارف ظروف المذاكرة والشغل والامتحانات ...
انا معاك في موضوع ان فعلا المدونات سواء الدينية او اللادينة او المتحررة او المعارضة او غيرها وغيرها
كل اللي بيدخل يعلق فيها بيكون متضامن مع كاتب البوست ....بس مسألتش نفسك لية السبب ...؟
اولا في ناس بتدخل تعلق بدون ما تقرا ...وده كتير جدا للأسف لمجرد امضاء حضور وانصراف...
في ناس بس بتجامل وبس
في ناس بتقول خليني شكلي حلو ومتحضر عشان ميقولوش عني متخلف
ناس تقول اهو مجرد تعليق عشان يجيلي رد الزيارة....
لاحظت ان المدونات الدينية يدخلها المتدينون ...وحتي اسماءهم متدينة ...بس كتير بحس انه شكل وبش ظاهري مش تدين حقيقي وصحيح وللأسف ان اغلبهم بيقول كلام لا يمت للدين بصلة اطلاقا...
المتحررين مثلهم مثل المتدينين ...
بس ف الحالتين لو كنت مختلف معاهم يبقي انت غبي ... صحيح
لو مختلفة مع حد بقول رأي وادلتي ...مش مجرد رأي...
انت مش منصف ف ان هناك جانب معتدل هتلاقيه واعي وفاهم ومش بيقول مجرد تعليق والسلام ...وانا عمري ما كنت مجاملة بدخل اقول رأي الحقيقي ومش بيهمني شيء....بحب النقد لكن المبني علي اسس ومش مجرد شتيمة
مش بدخل المدونة والسلام عشان امضي حضور وانصراف زي الموظفين
لازم اقرا بتمعن وفهم واذا استعصي علي شيء لازم اسأل عنه وافهمه ...
حتي المختلفة معاهم وكتير اتحذفت تعليقاتي ...او متنشرتش...
بس عادي انا مؤمنه بشيء ومبدأ مش هغيره عشان مجرد تعليق عندي ف المدونة ...ثم انا بكتب للتعلم وهفضل لغاية اخر نفس ف اتعلم لاني طالبة علم ...
انت لم تكن منصفا فقط ف الجانب الوسط بين الاثنين ....يعني متنساش الوسطية وان في ناس بتدخل تعلق علي الموضوع بحيادية بس مبيتنشرش تعليقهم...
حاسة اني ملخبطة كلامي
بس والله سارقة الوقت عشان المذاكرة وكمان حاسة اني كنت سخيفة واتأخرت كتير
اعذرني مرة تانية ويا رب اكون قدرت اوصل لك اللي ف دماغي ولو اني حاسة اني بكتب بسرعة ومش مركزة
اسفة مرة اخري

واحد من الناس يقول...

استاذة رحاب
لا اعتذار على شىء تكرم منك اصلا مش واجب عليكي
فيه جانب معتدل انا متفق وقلت في البوست ان الاستثناء من التصنيف موجود + ان حتى الاشخاص اصحاب الافكار المختلفة والتي تعبر عنهم مدوناتهم ليسوا مخطئين تماما في الاقتصار في التدوين والتعليق على ما يحبونه فهو حقهم في النهاية , لكن اختصار البوست هو كسر العزلة والاستماع للاخرين ومناقشتهم , ان لم تنشر ردي فلا اقل من احترام حقي في ان ترد علي
من باب الذوق على الاقل .
كل الناس مؤمنة بمبادىء وصعب تتغير علشان تعليق ولا حتى بوست كامل وده مش دايما صح قناعتنا مبنية على اسس وبعض الاسس دي ممكن تكون غلط فمفيش مانع ان احنا نسمع لان ممكن الحقيقة اوحتى جزء منها مع الطرف التاني وده معنى ما قلتيه عن استمرار التعلمي انت محقةفي عدم تركيزي على الصنف الذي ذكرتيه ولكن العذر لي لاني لم انكر وجوده بل ذكرته سريعا بقولي هناك استثناء يثبت القاعدة ولا ينفيها
شكرا على اهتمامك بالرد وربنا يعوضك ببركة الوقت الباقي للمذاكرة
احنا اللي اسفين على الوقت اللي اخدناه