السبت، يناير 22، 2011

دقيقة سعيدة

كان نفسي اكتب عن يوم 25 /1 لكن انا بره مصر يعني ايدي في المية الباردة ,وانا بكره الكلام من بعيد .
أمل ,نور , شعر , حياة , رزق , جنة , كرم , سعادة , قوة , ايمان , يقين , صدق , اخلاص , لقاء ,ضحكة , بسمة ,فرحة ,جمال , شروق , بهجة , دنيا , سلام  , اسلام , يمن , بركة , زخة مطر , ورقة شجرلوان جميلة ,قوس قزح ,زهرة , عطر جميل, ندى , حب , وئام , صداقة , جموع بينها ود , هدّ السدّ , كسر الخوف , لا ارق ولا قلق, حلال ,بس سلام مع الذات , صدق مع الله  , حب الخير للبشر  وجنون لذة النعيم , كلمات ذذات مدلول ايجابي تشجع على رفض القنوط واليأس والاكتئاب امنى نكتر منها , حياتنا مش طويلة يلا بينا نعيشها بحلمها بعلمها , مفيش اعادة متضيعش وقتك ووقتنا في البكا , يلا بكينا كتير وجه وقت الفرحة , نجري ونلعب ,لما قلمك يقولك اكتب قله حكتب بحب البشر و ولما قلبك يقولك تعالى قله حاجي معاك بس ناحية البحر اغسل فيه شعوري واغسلك فيه من كل ضيق ووهم وهم الغم قله حاجي معاك نكلم ربنا نقوله يارب وحشتنا الفرحة بجد 
ارسم البسمة بقلمك 
واكتب عن املك 
واقتل ألامك 
بسكينة الحب
اضحك علي نفسك
اه قول انا مش قصير قزعة انا طويل واهبل اه قول ورايا لا لا مش قصير قزعة قول انا فرحان  انا مش تعبان   ,كترة الكلام عن الفرحة حتخليها واقع و كترة الكلام عن الامل حيققه مع شوية عمل اما الياس اخره جركن بنزين ومحدش حيعبرك  لا بثورة ولا بكلمة كويسة حتى  
(لا تقنطوا من رحمة الله )
( ولا تيأسوا من روح الله )
( ومن يقنط من رحمة ربه الا الضالون )
قصيدة الامل ابياتها كتير , لكن لازم  نغنيها علشان نحس بيها 
فيه ربنا ...........فيه نور............ فيه خير............ فيه حق مش حيضيع ........فيه قوة بتحمينا ..........فيه بكرة على الارض جميل وفي السما اجمل .......فيه كلام كتير الصمت بيقوله ...........زي مفيه فرحة كبيرة احلى ما فيها احساس العين بيها.... بدمعتها.
فيه ربنا ....................... يعني بدعوة ممكن نحلق فوق النجوم بكتير ............يعني بسجدة ممكن نبص على الدنيا من فووووووووووووووووووووووق من فوووووووووق خالص من بعيد
(كلا نمد هولاء وهولاء من عطاء ربك  وما كان عطاء ربك محظورا )
(وللاخرة اكبر درجات واكبر تفضيلا )
(قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا  هو خير مما يجمعون )

هناك 10 تعليقات:

الكاتب محب روفائيل يقول...

موضوع ملىء بالبهجة والأمل والرجاء

شكرا يا دكتور كنا عاوزين الجرعة دى من زمان على فكرة .

تقديرى واحترامى

محمد الجرايحى يقول...

بنحاول...
لكن واضح أن بعث السعادة أصعب من نشر التعاسة..
يبدو أن التعاسة اخترقت الجينات واستوظنت واستكانت!!!!!

ماجد القاضي يقول...

السلام عليكم

أنا مش هعلق يا دكتور.. أنا هبتسم بس..

عن إذنك علشان ألف في الغرفة وأقول : أنا مش.....!

تحياتي.

غير معرف يقول...

إذا الشعب يوما أراد الحياة
فلابد أن يستجيب القدر
ولابد لليل أن ينجلي
ولابد للقيد أن ينكسر

كلماتت شاعر تونس العظيم أبو القاسم الشابي
قالها من عشرات السنين .. وحققها شباب تونس الأبية

فهل شباب مصر عاجز عن تحقيق ذلك؟

تحياتي

إبن بهيـــــة

http://ibnbahya.blogspot.com/

واحد من الناس يقول...

محب
ابتسامتك احلى من المقال

واحد من الناس يقول...

أ .محمد الجرايحي
لازم نحاول احنا متولدناش تعسا ,التعاسة كان سببها الواقع اللي عيشناه والفرق الشاسع ما بين حلمنا وقدرتنا على تحقيقه
وفي النهاية احنا بنصنع الواقع لازم نحط ايدينا في ايدين بعض علشان نبقى جدار قصاد كل شىء بيحاول يهمشنا ويهمش حلمنا
انشر البسمة برغيف بتمرة بكلمة ببسمة منك , انشرها حتنتشر , مشوار الالفي ميل بيبدا بخطوة ولازم نبدا

واحد من الناس يقول...

ماجد
وانا حستمر الف معاك لغاية يضحك بجد يا ادوخ واقع من كتر اللف وحتى لو وقعنا دي مش نهاية الدنيا نقوم ونلف تاني

واحد من الناس يقول...

غير معرف
لابد لليل ان ينجلي سنة كونية مفيش منها مفر
شباب مصر ليس عاجز وان شاء الله الصبح قريب

مدونه ما كفايه بقى يقول...

انا مش قصيره وقزعه انا طويله وهبله ههههههههه

انا رأيى مختلف

احنا لو قعدنا نقول فى كلام غير الواقع يبقى بنضحك على نفسنا

اخنا علشان نقدر نغير يبقى لازم لازم نعرف الواقع اللى احنا عايشين فيه هلشان نغيره

ياااااه كلمه التغيير دى بقالى كتير مقلتهاش حاسه انها بقت بعيده اوىىىىىى

كله بأمر الله

تحياتى لك

واحد من الناس يقول...

مدونة ما كفاية بقى
الاول حمدا لله على السلامة
ثانيا احنا فاتحين الدكان ده علشان المختلفين بس المؤيدين لا
الموضوع ملوش علاقة بان احنا نقول غير الحقيقة ,اللي عايز يحل مشكلة بيعترف بوجودها وبعدين يحددها وبعدين يحط حلول وبعدين يحط الحلول تحت التجربة ( كده متفقين )
اما الموضوع بيتكلم عن السعادة وتكرار استعمال مفرداتها للخروج من حالة اليأس اللي احنا عايشينها لان كترة تكرار ان حالنا وحش ادى الى صورة مظلمة 0( واقعية الى حد كبير ), طيب لما نشعر ان الدنيا ظلمة ومفيش حد يتكلم عن نور في اخر النفق ومحدش يبقى معاه شمع ولا كبريت يقيد بيه النفق ( ولا بنزين علشان يولع في نفسه او في اللي حواليه )يعمل ايه ؟
يعيش الامل علشان ميموتش من الاحباط يعيشه في خياله ودي من الحيل الدفاعية بس لو زادت عن حدها بتبقى مرض وهروب من الواقع
الخلاصة لازم حد يقيد النور او على الاقل يقول ان فيه نور علشان نكمل السير منوقفش ونستسلم للظلام
التغيير جي لانه سنة كونية واوقات كتير مبيقاش محتاج مقدمات .
لازم نبتسم حتى لو كنا مهزومين علشان الظالم اللي معتقد انه منتصر يشعر بالفشل ويفقد احساس النصر
عرفتي فايدة
انا مش قصير قزعة